نداء من مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان هيثم عبده

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
27-10-2023
قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان هيثم عبده: إن ما يجري الآن في غزة هو إبادة جماعية للشعب الفلسطيني، حيث يقوم الكيان الصهيوني، بهجوم بربري ووحشي هو الأكثر جنوناً، والأعنف منذ بداية الحرب.
لقد قام الاحتلال بقطع الاتصالات والإنترنت بشكل كامل عن قطاع غزة، حيث فصل القطاع عن الكرة الأرضية ظنا منه أنه يستطيع أن يخفي جرائمه ووحشيته.
وتابع، ندعو كل الشعب الفلسطيني للنزول إلى كل الميادين في الضفة الغربية، وفي الداخل الفلسطيني المحتل، منذ ١٩٤٨ وفي مخيمات اللجوء في الشتات، من أجل دعم أهلنا في غزة. كما تدعو أهلنا في الضفة للتوجه إلى نقاط التماس مع العدو والاشتباك معه.
كما ندعو السلطة الفلسطينية وأجهزة الأمن الفلسطينية إلى الالتحاق بالمقاومة الآن وليس غداً.
واضاف، للنظام العربي الرسمي نقول: هي فرصتكم للتخلص من قيود الذل والهيمنة الأمريكية والصهيونية، فانتهزوها قبل فوات الأوان، ولكل قوى العدل والحرية في العالم نقول: الشعب الفلسطيني ينتظر منكم اليوم التعبير بقوة عن إنسانيتكم وضميركم فلا تخذلوه.
كما ندعو كل أحرار العالم لنصرة شعبنا الفسطيني في قطاع غزة، وفضح جرائم ووحشية هذا الكيان، ولقادة وجنرالات العدو نقول: موتوا بغيظكم، فلن تجدوا بيننا من يرفع الراية البيضاء، بل رجالا ذوي بأس شديد. فالمقاومة مستمرة، والقادم اعظم.
آن الأوان اليوم وقبل غد أن نعيد الاعتبار، والعمل فوراً بمقولة وراء العدو في كل مكان.
يجب ألا يرتاح هذا العدو أينما وجد، يجب ضربه في كل مكان وفي كل زمان، فهذا العدو لا يفهم إلا بالقوة، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، وعلى المقاومة الآن الذهاب إلى أقصى تصعيد مقابل الوحشية والهمجية والبربرية والمحرقة التي يقوم بها العدو.
التحية لأبطال معركة طوفان الأقصى، الذين اذلوا قادة الاحتلال، وأذاقوا المستوطنين مرارة الهزيمة.
التحية لشعبنا الصامد على امتداد الأرض الفلسطينية وفي كل مواقع اللجوء والشتات.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1