إيهاب حمود: ستبقى الأرض عربية فلسطينية والأسرى عنواناً للصمود والتحدي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
01-04-2023
أكد سكرتير منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان إيهاب حمود، أن الشعب الفلسطيني بصموده ومقاومته وتضحياته على مدى مسيرة كفاحه الطويل، ورغم جرائم الاحتلال وعدوانه المتواصل. يؤكد في كل يوم تمسكه بحقوقه التاريخية الثابتة غير القابلة للمساومة والمقايضة، وسيبقى منغرساً في الأرض التي ستبقى على مدى التاريخ عربية فلسطينية، رغم كل مخططات وسياسات الاحتلال لتهويدها ومصادرتها.
ودعا إلى أوسع حملة تضامن مع الأسيرين الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام، والأسير المفكر وليد دقة الذي يعاني من مرض السرطان، ومع الأسرى والمعتقلين كافة في سجون الاحتلال. باعتبارهم عنواناً للصمود والتحدي ورمزاً لكفاح شعبنا وتضحياته.
جاء ذلك، خلال الكلمة التي ألقاها حمود بإسم المنظمات الشبابية الفلسطينية، في الوقفة التضامنية التي أقامتها رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، تضامناً مع الأسيرين خضر عدنان ووليد دقة، ومع الأسرى والمعتقلين كافة في زنازين الاحتلال، وبمناسبة ذكرى يوم الأرض، يوم الجمعة 31 آذار 2023 أمام مسجد فلسطين في مخيم الرشيدية. بحضور ممثلين عن الفصائل والمنظمات الشبابية، والأندية الرياضية، وفعاليات، وحشد من أبناء المخيم. وتخللها العديد من الكلمات التي أكدت وقوفها إلى جانب الأسرى في نضالهم العادل، وتضامناً مع كفاح شعبنا داخل الوطن المحتل.
وأكد حمود أن شعبنا بصموده وكفاحه وتضحياته، أفشل كل مخططات الاحتلال، ويواصل نضاله العادل بكل صلابةٍ وعزيمة، حتى تحقيق كامل أهدافه في التحرير والعودة، متوجهاً بتحية إجلال وإكبار إلى الأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ أكثر من 55 يوماً، وإلى الأسير المفكر وليد دقة المعتقل منذ 38 عاماً، الذي يعاني من مرض السرطان، نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي تمارسها إدارة السجون الصهيونية بحق الأسير دقة، والأسرى والمعتقلين كافة في سجون الاحتلال، مشدداً على أن كل ممارسات الاحتلال العدوانية، لن تتمكن من كسر إرادة أسرانا البواسل في عرينهم داخل قلاع الأسر.
وأشاد حمود بالسواعد المقاومة على امتداد الأرض الفلسطينية، خاصة في مدن وبلدات وقرى الضفة الغربية، والقدس العربية المحتلة، التي تواصل وتكثف ضرباتها النوعية ضد قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه... مشيداً بكفاح شعبنا بكل مكوناته وأطيافه. داعياً إلى تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية في مسيرة المقاومة، حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا في التحرير والعودة. وكنس الاحتلال عن كامل الأرض الفلسطينية المغتصبة.
متوجهاً بتحية إجلال وإكبار إلى جماهير شعبنا الصامدة، على أرض فلسطين، في الجليل والمثلث والنقب، المتمسكون بأرضهم والمتجذرين بترابها الطاهر، مؤكدين عروبة فلسطين وأهلها، ورفضهم وتصديهم لكل مشاريع الاحتلال، الهادفة إلى اقتلاعهم من أرض فلسطين وتهويدها. كما توجه بتحية إجلال وإكبار إلى الشهداء كل الشهداء، الذين رسموا بدمائهم الطاهرة الطريق نحو الوطن، نحو فلسطين كل فلسطين.





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1