النخالة: القتال الدائم ومشاغلة العدو هو رؤية وموقف وواجب

بوابة الهدف الإخبارية
06-10-2022
قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة في الذكرى الـ35 لانطلاقة الحركة، اليوم الخميس، إن قرار الحركة بالقتال الدائم ومشاغلة العدو هو رؤية وموقف وواجب.
وشدد النخالة، خلال كلمته التي ألقاها خلال مهرجان جماهيري في قطاع غزة وفي خمس مناطق بالتزامن "سوريا ، لبنان ، اليمن ، الضفة المحتلة "، على أن القدس كانت وستبقى محور الصراع مع العدو الصهيوني، معتبراً أن معركة "وحدة الساحات" التي خاضتها الحركة كانت ضرورية.
وأكد النخالة، على وحدة قوى المقاومة الفلسطينية، ووحدة برنامجها المقاوم، ووحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، مشدداً على أن أسرى الشعب الفلسطيني هم جزء أصيل من المقاومة، وهم امتداد حقيقي لها.
بدوره، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري، إن الجهاد الإسلامي حركة ثابتة تسير في الطريق الصحيح لم تغير أو تبدل في مسارها.
وأضاف العاروري أنّ مسيرة الجهاد والمقاومة مسيرتنا جميعًا وإننا متفقون في مواجهة العدوان وسننتصر، مشيرًا إلى أنّ انطلاقة الجهاد الإسلامي كانت استجابة طبيعية وشرعية وضرورة وطنية في مواجهة الاحتلال والعدوان.
بدورها، تقدمت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين باسم أمينها العام الرفيق أحمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية بخالص التهنئة للأخوة في قيادة حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رفاق درب المقاومة والتحرير بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لانطلاقة الحركة.
وفي هذه المناسبة، توجهت الجبهة الشعبيّة بالتحيّة إلى أرواح شهداء الحركة الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب فلسطين وفي مقدمتهم شهداء معركة "وحدة الساحات" التي أكَّدت على وحدة المقاومة في ميدان المواجهة مع الاحتلال الصهيوني، مُؤكدةً على أهمية العمل الوطني الوحدوي المشترك كأساسٍ لمواجهة المخاطر والتحديات والمؤامرات التي يجري تدبيرها لتصفية قضيتنا الوطنيّة.
وعاهدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أخوة السلاح في خندق المقاومة المشترك بالاستمرار بالنضال والكفاح حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والتحرير.
وأكدت الشعبية أنّ هذه المناسبات الوطنية يجب أن تكون محطة لتجديد العهد والوفاء للشهداء والأسرى باستمرار المقاومة ما دام الاحتلال باقٍ ولن تتوقّف إلّا بدحر هذا الاحتلال عن أرضنا بالكامل.
جدير بالذكر أنّ حركة الجهاد الإسلامي نظمت مهرجانًا مركزيًا في الكتيبة الخضراء بمدينة غزة، في الذكرى 35 للانطلاقتها.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1