الجبهة الشعبية تعرب عن كامل تضامنها مع أسر الضحايا والنازحين في كوبا بسبب الإعصار "إيان"

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
30-09-2022
أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبر رسالة مكتبها السياسي للرفيق السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي ورئيس جمهورية كوبا "دياز كانيل بيرموديز" عن كامل تضامنها مع كوبا قيادة وشعبا في مواجهة آثار الإعصار التي تتعرض له الجمهورية الكوبية وعن خالص مشاعر المواساة من أسر الضحايا والنازحين.
ووجهت الجبهة تحياتها الثورية والداعمة مع اليقين التام بأن كوبا ستواجه هذا التحدي كما واجهت تحديات أكبر وأعتى من قبل، من انفجار فندق ساراتوجا وحريق ناقلة ماتانزاس العملاقة، وقبلها وعلى مدار أكثر من ستة عقود مواجهتها بكل شجاعة وإصرار الحصار الجائر والظالم من قبل رأس الإرهاب الإمبريالي العالمي الولايات المتحدة ضد جزيرة الحرية وشعبها الشجاع.
وأضافت بأننا على يقين أن هذه الأحداث المؤسفة التي وقعت ستقوي أواصر تكاتف ووحدة الشعب الكوبي الشقيق والذي طالما كان نموذجًا تحتذي به الشعوب الأخرى بشجاعتهم وإبداعاتهم في مواجهة الصعوبات والتحديات.
وأرفقت الجبهة تقديرها للجهود الجبارة والشجاعة للرفاق في فرق الإنقاذ الذين يصلون الليل بالنهار في مواجهة هذا الإعصار، ومساعدة شعبهم والسيطرة على الأوضاع في جزيرة الحرية رغم قلة الإمكانيات بسبب حصار الإمبريالية العالمية.
"هيئاتنا المتواجدة كافة في كوبا على أتم الاستعداد لخدمة كوبا وشعبها"
في ذات الوقت أكدت الجبهة الشعبية أن كوادرها وهيئاتها الطلابية كافة في كوبا على استعداد تام بأن يكونوا جزءاً لا يتجزأ من أي فرق تطوعية للمساعدة ومنهم بالفعل من هو منخرط في هذه الفرق تلبية لنداء الواجب والإنسانية في مواجهة هذه الكارثة.
وأشارت إلى أنها أوعزت بتشكيل فرق من هيئاتها والتي بدأت بالفعل عملها على الأرض في مساعدة فرق الإنقاذ في إزالة الأضرار ومساعدة المحتاجين ومعالجة المصابين.
وقالت إن ما نقدمه اليوم لكوبا لا يوازي مثقال ذرة رمل لما تقدمه للإنسانية جمعاء ولشعبنا وقضتينا خاصة، حيث لا يسعنا إلا تقديم وتسخير كافة قوانا ومواردنا المتاحة للوقوف جنبا إلى جنب مع قيادتكم وشعبكم في هذه الظروف العصيبة.



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1