المكتب الطلابي ومنظمة الشبيبة الفلسطينية للجبهة الشعبية في منطقة صيدا شاركت بالندوة الحوارية التي أقامتها المنظمات الشبابية والطلابية في صيدا والجوار

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
25-09-2022
أقامت المنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية واللبنانية في صيدا والجوار، ندوة حوارية تحت عنوان" التطبيع بين الواقع والرفض"، وذلك يوم السبت في 24-9-2022، في مبنى بلدية صيدا، بحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، والمنظمات الشبابية والطلابية، ووفد من المكتب الطلابي ومنظمة الشبيبة الفلسطينية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطينفي منطقة صيدا.
استهلت الندوة بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمها عريف الاحتفال، مسؤول المكتب الطلابي في حزب البعث، الرفيق حسن غزالة، ثم كانت كلمة للمنظمات الشبابية الفلسطينيةواللبنانية في صيدا، ألقاها الرفيق خالد أبو سويد، رحب فيها برئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وبالحضور، ثم قال:" نحن الفلسطينيون في لبنان نذهب إلى الموت بحثا عن لقمه العيش، عن حياه كريمة افتقدها شعبنا في هذا البلد.
شهداء قوارب لقمة العيش كارثة وطنية وإنسانية هزت المخيمات، باستشهاد العشرات من أهلنا في مخيم البارد وشاتيلا"، كما دعا خلال كلمته الدولة اللبنانية إلى الإفراج عن الحقوق المدنية والاجتماعية والإنسانية للفلسطينيين، ثم أشار إلى أن شعب فلسطين مصمم برغم كل التضحيات الكبيرة التي يقدمها يوميا على نيل حقوقه في الاستقلال، وإقامه الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران، وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم ، داعيا إلى الابتعاد عن أوهام المفاوضات العبثية مع الاحتلال، والعودة فورا إلى تطبيق قرارات الإجماع الفلسطيني التي صدرت عن لقاء الأمناء العامين وقرارات المجلسين الوطني والمركزي .
ثم وجه التحية إلى الشباب الفلسطينيين الثائرين في الوطن، كما وجه التحية والتقدير والشكر لكل الأحزاب والقوى التي دعمت ووقفت إلى جانب المنظمات الشبابية في صيدا.
ثم قدم الدكتور علي ضاهر محاضرة، تحدث فيها عن مخاطر التطبيع مع العدو الإسرائيلي وانعكاسها السلبي على أبناء شعبنا الفلسطيني والعربي، في محاولة من العدو إلى إقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية بعد أن فشل عبر حروبه في كسر الإرادة العربية وروح المقاومة.
ثم أكد الدكتور أن الشعوب العربية وحركات المقاومة في فلسطين والأمه العربية مستمرة في نضالها ومقاومتها ضد العدو لحين طرد الاحتلال الإسرائيلي من فلسطين وكل مكان من الوطن العربي، داعيا المنظمات الشبابية إلى تأدية دور أكبر عبر نشر ثقافة المقاومة و الوعي الوطني لما تبثه المكينة الإعلامية للعدو الإسرائيلي


















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1