وقفة إسناد للمعتقل عواودة في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48

بوابة الهدف الإخبارية
13-08-2022
نظم عشرات النشطاء في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، مساء اليوم السبت، مظاهرة أمام مستشفى "أساف هروفيه" إسنادًا للمعتقل خليل عواودة (40 عامًا) المضرب عن الطعام منذ 153 يومًا، رفضا لاعتقاله الإداري.
ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني وصورًا للمعتقل عواودة، مرددين الهتافات المطالبة بالإفراج الفوري عنه وعن كافة المعتقلين.
ويُعاني عواودة من وضعٍ صحي خطير للغاية، حيث فقد الكثير من وزنه، ويعاني من هزالٍ واضح وصعوبة في الكلام، كما يشتكي من آلامٍ حادة في مختلف أنحاء جسده ويتقيأ بشكلٍ مستمر ويتنقل على كرسيٍ متحرّك.
ونقلت سلطات الاحتلال المعتقل عواودة من معتقل "الرملة" إلى مستشفى "أساف هروفيه" قرب مدينة اللد المحتلة بعد تدهور وضعه الصحيّ.
وأشار نادي الأسير الفلسطيني أنه من المفترض أن تعقد يوم غد الأحد جلسة محكمة للمعتقل عواودة بعد تقديم التقرير الطبي المحدّث عن حالته الصحية.



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1