الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء لن تضيع هدرًا

بوابة الهدف الإخبارية
07-08-2022
أكَّدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري "سرايا القدس "، اليوم الأحد، أنّ "دماء الشهداء لن تضيع هدراً، وإن المجاهدين لن يدعوا هذه الدماء تجف قبل أن يدكوا بصواريخهم مستوطنات العدو ويذيقوه بأسهم، ويجعلوه يتجرع مرارة الندامة على ما اقترفت يداه من إرهاب وقتل للأبرياء واستباحة للأرض والدماء".
وشدّدت الحركة في بيانٍ لها، على أنّ "دماء القائد خالد منصور ستشعل معركة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى الذي يتعرض اليوم لاقتحامات المستوطنين، وسيكون إخوة القائد خالد منصور ورفاق دربه في طليعة من يقومون بالواجب المقدس والذود عن المرابطين والمرابطات في الأقصى وساحاته الشريفة".
ولفتت الحركة إلى أنّ "شمس هذا النهار التي تشرق على فلسطين، ستشهد على جهادنا وثباتنا وعزيمتنا التي لا تلين، ولن ينقضي النهار إلّا وقد رأى شعبنا ما تطمئن به نفسه وتقر به عينه".
وفي وقتٍ سابق اليوم، استشهد عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية في سرايا القدس القائد العسكري خالد منصور في غارة صهيونية على محافظة رفح جنوبي قطاع غزة.
ويعتبر منصور من القيادات البارزة في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ويشغل منصب قائد لواء منطقة جنوب القطاع، وهو أحد أعضاء المجلس العسكري للسرايا، وكان قد نجا من أكثر من محاولة لاغتياله خلال الأعوام السابقة.
وخالد منصور من مواليد مدينة رفح جنوب القطاع وانضم لحركة الجهاد الإسلامي عام 1987، وعمل في أجهزتها العسكرية الأولى، بداية من "سيف الإسلام"، ثم كان عضوًا في الجناح العسكري للحركة الذي عُرف في مطلع التسعينيات باسم "القوى الإسلامية المجاهدة قسم"، فيما يتهم الاحتلال منصور بالتخطيط والإشراف على عدد من العمليات العسكرية التي انطلقت من قطاع غزة.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1