وحين تحادثني- انتصار الدّنّان

العربي الجديد
06-08-2022
حين تحادثني
يهتزّ جسدي طربًا
فأتهادى على نسيماتٍ رقراقة.
حين تحادثني
أشعر بدبيب حياة،
فأصير كطفل يحلم بأنه يمشي في الغيم.
حين تحادثني
يمتزج لعابي بأريج الزّهر البرّيّ
وأترنّم طربًا،
كأقحوانةٍ هزّتها نشوة الرّبيع.
وحين تداعب أناملك شعري
أترنّح كالسّكارى بين يديْك
ويغمرني دفء آذار
ويحفّني بعبق الرّياحين،
فأنتشي ملء بصري وسمعي.
حين تحادثني
أصير كعصفورٍ يحوك بمنقاره
عشًّا..


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1