بيان توضيحي صادر عن الفصائل واللجان الشعبية في الشمال

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
22-06-2022
لقد دأبت الفصائل واللجان الشعبية على مدى سنوات، في مطالبة وكالة الأونروا فتح ملف العسر الشديد الذي لم تقم الأونروا بإضافة أية عائلة منذ ما يزيد على ثماني سنوات، بالرغم من زيادة عدد العائلات التي تعاني من حالة العسر الشديد، ووصلت نسبة العائلات الفلسطينية المصنفة تحت خط الفقر، بحسب دراسات معاهد ومؤسسات متخصصة من بينها الأنروا إلى 80% في حين مازالت الأنروا تقدم مساعدة لـ 18% وفي كل مناسبة نطالب الأونروا بفتح الملف كانت لا تتجاوب معنا، بل تتخذ قرارات عشوائية بتقديم مساعدات جزئية هنا وهناك، لكنها لا تكفي، لأن مطلبنا كانت دائما وضع معايير محددة تشمل جميع الأسر المحتاجة، لكن في كل مرة كانت الأونروا تضرب عرض الحائط مطالب الفصائل واللجان الشعبية بعدم القبول بفتح ملف الشؤون.
وبالأمس انعقد اجتماع مع نائبة المفوض العام وفاجأنا خلاله مدير شؤون الأونروا السيد كورديني متهما الفصائل بعرقلة فتح ملف الشؤون، وهو كلام عارٍ من الصحة، لأن الفصائل تتحدى الأونروا أن تضع المعايير للعائلات التى تعيش تحت خط الفقر وتقدم لها المساعدة بشكل شفاف ودون محسوبيات، والأونروا لديها فريق كافٍ لانجاز هذا العمل .
اما ما قاله السيد كورديني بأن الفصائل لا تتعاون فهو يريد من الفصائل ان تحدد من يستحق ومن لا يستحق، وهذا ليس من مهمة الفصائل.
إننا في الفصائل واللجان الشعبية في منطقة الشمال نعاهد أبناء شعبنا أن نبقى الى جانبهم في الدفاع والمطالبة بحقوقهم ولا يجب أن نسمح لأي مشبوه بجرنا الى مستنقع الفتنة المقيت .

الفصائل واللجان الشعبية في الشمال ٢٠٢٢/٦/٢٢


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1