القيادية المناضلة خالدة جرار: "مسيرات الأعلام" ستمثل منعطفًا خطيرًا بمسار قضيتنا

بوابة الهدف الإخبارية
29-05-2022
أكدت القيادية المناضلة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار، مساء اليوم السبت، أن مسيرات الأعلام "الإسرائيلية" ستمثل منعطفًا خطيرًا ومهمًّا في مسار القضية الفلسطينية.
وقالت جرار، في تصريحات لها، إن "الهدف من المسيرة، هو الادعاء الإسرائيلي بالسيطرة على مدينة القدس ، وفرض الشروط الإسرائيلية على أبناء الشعب الفلسطيني".
وأشارت إلى أن المسيرات تجابه بمواقف شعبية ووطنية رافضة لها، موضحة أن الشعب الفلسطيني لن يقبل هذا الاستفزاز، كما جاء.
والجدير بالذكر أن المئات من المستوطنين يخططون مساء غد الأحد، لتنظيم مسيرة استفزازية في مدنية القدس ورفع الأعلام "الإسرائيلية" فيها، حيث ستمر المسيرة في ساحة باب العامود والبلدة القديمة.
ودعت ما تسمى "جماعات الهيكل"، المستوطنين للاستعداد والاحتشاد للمشاركة الواسعة في عمليات الاقتحام للمسجد الأقصى يوم غد الأحد، مشيرة إلى أنها حصلت على تأكيدات من شرطة الاحتلال بتأمين الاقتحامات والتي الساعة السابعة من صباح يوم غد.
ويأتي ذلك، وسط افادات من قبل مصادر محلية بأن عشرات الحافلات ستنطلق غداً من الداخل الفلسطيني المحتل لشد الرحال والرباط في الأقصى.
وأفادت وسائل إعلام العدو، بأن الشرطة الصهيونية وبعد جلسة تقييم قررت السماح للمستوطنين وأعضاء "الكنيست" ومن بينهم المتطرف إيتمار بن غفير باقتحام الأقصى.
وأوضحت قناة 12 العبرية، أن هناك مخاوف أمنية "إسرائيلية" من أن يتجمع الفلسطينيون بأعداد كبيرة في المسجد الأقصى فجر يوم غد، ما قد يشعل الأوضاع خلال اقتحامات المستوطنين للمسجد.
فيما نقلت قناة "ريشت كان" العربية، عن مصادر أمنية "إسرائيلية" قولها إنها تستعد لمواجهات قد تشتعل في المدن المختلطة مثل عكا واللد وغيرها.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1