نصر الله: "مسيرة الأعلام" في الأيام المقبلة قد تفجّر المنطقة

بوابة الهدف الإخبارية
25-05-2022
قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، إنّ أحداث "مسيرة الأعلام" في الأيام المقبلة قد تفجّر المنطقة، معتبرًا أنّ المسيرة تشكل استفزازا كبيرًا كذلك الدعوات لهدم قبة الصخرة.
وأكد، خلال كلمة له في عيد المقاومة والتحرير، أنّ المقاومة مجمعة على الرد وقد تذهب الأمور إلى انفجار كبير داخل فلسطين، مشيرًا إلى أنّ "أي مس بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة سيفجر المنطقة فهو يستفز كل إنسان حر وشريف".
ولفت إلى أنّ "العدو في واقع مأزوم ويعاني انقساما داخليا حادا" داعيًا "حكومة العدو إلى عدم الإقدام على خطوة قد تكون نتائجها كارثية على وجود الكيان المؤقت".
كما دعا إلى الترقب والانتباه والاستعداد لما قد يجري حولنا وله تداعيات كبيرة على المنطقة وهذا يتوقف على حماقة العدو".
وأشار إلى أنّ "المناورة الإسرائيلية الكبرى بقي منها أسبوع تقريبا، مؤكدًا جهوزية حزب الله لأي حدث متوجهًا إلى المرابطين على الثغور بالتحية على صبرهم وجهادهم.
وأضاف: :يجب أن نستحضر في ذكرى التحرير معاناة اللبنانيين على أيدي الاحتلال وما جرى على القرى والبلدات من قصف وترهيب".
وشدد نصر الله: "يجب أن يعرف الجيل الجديد الإذلال الذي تعرض له الأهالي على الحواجز وما عانوه في السجون وانتهاك حقوق الانسان".
وطالب اللبنانيين بأن يعرفوا أن الوجه الحقيقي لهذا الكيان الذي يحاول أن يظهر طبيعياً ويحاول أن ينسجم مع المنطقة.
وتوجّه السيد نصر الله بـ"الشكر للجيش اللبناني خصوصاً في السنوات الأخيرة خلال التسعينات"، حيث كان هناك "انسجام مع المقاومة بقرار سياسي إضافة إلى الجيش العربي السوري وفصائل المقاومة الفلسطينية".
وشكر الرؤساء المقاومين خلال التحرير وهم: "الرئيس إميل لحود والرئيس سليم الحص والرئيس نبيه بري".
كما شكر السيد نصر الله الجمهورية الإسلامية في إيران على ما قدّمته، وقال إنّها "لم تبخل بشيء، وإنّه لم يعد مخفياً ما تقدمه خصوصاً الدور الذي أداه الشهيد الحاج قاسم سليماني"، مضيفاً: "لشكر لوسائل الإعلام وخاصة قناة المنار وإذاعة النور".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1