مسيرة جماهيرية في مخيم عين الحلوة إحياء لذكرى النكبة الـ74

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
16-05-2022
بدعوة من منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا، لإحياء الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة بمسيرة جماهيرية حاشدة، انطلقت من ملعب الشهيد أبو الجهاد الوزير، وجالت في شوارع المخيّم وصولاً إلى مقر قيادة شُعبة عين الحلوة، وذلك يوم الأحد في 15/5/2022 .
وتقدّم المشاركين مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة، وممثلون عن فصائل م.ت.ف، وقسم الطوارئ والإسعاف في مستشفى الهمشري، واللجان الشعبية، ولجان الأحياء والفعاليات والنشطاء، وحشد كبير من جماهير شعبنا الفلسطيني .
وألقى كلمة م.ت.ف أمين سرها في منطقة صيدا اللواء ماهر شبايطة قائلاً:" إنَّ شعبنا بكل فئاته نهض من بين رماد النكبة ليحمي حق العودة إلى دياره، ويسقط كل المؤامرات التي حيكت عليه منذ ٧٤ عامًا ولديه الإصرار العنيد بمواجهه كل المؤامرات التي تستهدف حقه في تقرير المصير. وعلى الاحتلال أن يختار أحد الخيارين اللذين لا ثالث لهما أما سلام شامل وعادل بدولة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى والمعتقلين. وأما ديمومة الصراع والعنف والحرب. لأن الحلول الترقيعية والالتفافية والتآمرية لا تساهم في الخروج من نفق الصراع بين المستعمر وصاحب الحق بفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر ومن رأس الناقورة حتى أم الرشراش وعلى مساحة الـ27000 ألف كيلو متر مربع التي هي أرض ووطن الشعب الفلسطيني دون سواه من بني الأرض. هنا ولد الفلسطينيون. وهنا انغرسوا وتجذروا. وسيبقون هنا مهما طال أمد الصراع ولن يرحلوا ولن يقبلوا بترانسفير ونكبة جديدة. فإما أن يقبل الإسرائيليين ومن يدعمهم بالمساومة التاريخية ويقبلوا بصناعة السلام العادل أو يواصلوا عنفهم وإرهابهم وجرائم حربهم ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وأكّد أنْ شعبنا الفلسطيني سيدافع دفاعًا مستميتًا عن حقه في الحياة الحرة الكريمة حتى تحقيق أهدافه الاستراتجية وانتزاع استقلاله على أرض دولته الوطنية المستقلة ذات السيادة الكامله".






















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1