الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تشارك بالجنازة الرمزية للشهيدة شيرين ابو عاقلة في شاتيلا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
13-05-2022
شيعت منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، الشهيدة شيرين أبو عاقلة، بالتزامن مع تشييعها إلى مثواها الأخير في القدس، التي استشهدت برصاص الغدر الإسرائيلي، بجنازة رمزية مهيبة، جابت شوارع مخيم شاتيلا، وذلك يوم الجمعة في 13-5-2022.
وشارك في التشييع الرمزي ممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، والفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، والمؤسسات والجمعيات الأهلية الفلسطينية.
كما شارك وفد من الجبهة الشعبية، تقدمه مسؤولها في مخيم شاتيلا مازن دسوقي، وعدد من الرفاق، وكانت قد انطلقت الجنازة من ساحة الشعب في مخيم شاتيلا، وجابت شوارع وأزقة المخيم ، وبعد الترحيب بالحضور، والحديث عن المناسبة، كانت كلمة للأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، ألقاها نائب مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في حزب الله الشيخ عطالله حمود، اعتبر فيها أن الوقفة الرمزية أمام جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة التي سقطت برصاص الغدر الصهيوني بدم بارد، وعلى مرأى من العالم بأسره، جاءت لإيصال رسالة أن دم الشهيدة لن يذهب هدرا .
كما دعا في كلمته، الأمم المتحدة والهيئات والمنظمات الدولية إلى إدانة هذه الجريمة، وكشف الفاعلين، وتقديمهم للمحاكمة، كي لا يذهب دمها هدرًا.
ثم كانت كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة فتح في بيروت، ألقاها العميد سمير أبو عفش، رأى فيها أن عملية اغتيال شيرين أبو عاقلة ترقى لأن تكون جريمة حرب، على اعتبار أنها حصلت عن سابق إصرار وترصُّد وبدم بارد، مطالباً هيئات المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحقيق شامل وجدي، وتقديم القتلة المجرمين إلى محاكمة دولية.
وفي ختام التشييع وضع المشيعون اكليل ورد على أضرحة الشهداء في مقبرة شهداء شاتيلا .














التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1