أسرى الشعبية يشرعون بخطوات متدحرجة ضد إدارة سجون الاحتلال

بوابة الهدف الإخبارية
20-01-2022
أكّد مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين عوض السلطان، مساء اليوم الخميس، بدء "أسرى الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال بإجراءات متدحرجة ضد إدارة مصلحة السجون بسبب استمرار مماطلتها في الاستجابة لعدة مطالب وعلى رأسها تنصلها من الاتفاق بخصوص نقل مسؤول فرع الجبهة في السجون القائد وائل الجاغوب من العزل الجماعي بهداريم إلى سجن آخر أفضل، إضافةً إلى عدة مطالب أخرى متعلقة باستمرار سياسة التنقلات العشوائية للأسرى واقتحام الأقسام، وبعض القضايا الأخرى".
وأوضح السلطان في تصريحٍ له أنّ "أسرى الجبهة قد بدأوا أولى خطواتهم الاحتجاجية انطلاقًا من سجن ريمون الصحراوي، بوقف العد والفحص، مما أدى إلى قيام قوات الاحتلال باقتحام غرف أسرى الجبهة وإخراجهم مقيدين، ومن ثم إعادتهم بدون أي احتكاكات أو توترات كبيرة تذكر".
ولفت السلطان إلى أنّ "أسرى الجبهة أعطوا الاحتلال عدّة أيّام كمهلة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه وخاصة موضوع القائد وائل الجاغوب، وإذا استمر في مماطلته سيتم البدء بخطوات تصعيدية جديدة في كافة السجون".
عصر اليوم، أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأنّ سجن رامون شهد توترًا الآن، بين أسرى الجبهة الشعبية وإدارة السجون.
وأشار حنظلة إلى أنّ أسرى الشعبية يرفضون الخروج للفحص الأمني، كما أنّ إدارة سجن رامون اقتحمت الغرف وأخرجت الأسرى مكبلي الأيدي رغم الأجواء الباردة.
ونقل المركز عن أسرى الشعبية تأكيدهم بأنّهم سيزيدون في التصعيد، في حال لم تستجب إدارة مصلحة السجون لمطالبهم، كما أنّهم سينقلون خطواتهم إلى كل السجون.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1