قوات الاحتلال تهدم منزل عائلة صالحية في حي الشيخ جراح

بوابة الهدف الإخبارية
19-01-2022
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاءـ، منزل عائلة صالحية في حي الشيخ جراح في القدس، وذلك بعد اعتقال أفراد العائلة.
واعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 20 فرداً من عائلة صالحيّة ومتضامنين معها قبل الشروع في هدم منزلها في حيّ الشيخ جرّاح.
وذكرت مصادر محليةٌ أن جنود الاحتلال اقتحموا منزل عائلة صالحية، ونفّذوا حملة اعتقالاتٍ واسعة، كما اعتدوا على المواطنين، ومنعوا الإسعاف من الوصول إلى المنطقة، رغم وجود إصابات.
وفي وقت سابق، اشتبكت شرطة الاحتلال الإسرائيلية مع فلسطينيين الداعمين للمواطن محمود صالحية، الذي كان يحمل عبوة غاز على سطح منزله، ويهدد بإحراق نفسه في حال تنفيذ أمر إخلاء منزله من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.
وقالت الشرطة وبلدية القدس، في بيان مشترك، إن "مندوبين توجهوا إلى منزل محمود صالحية فجر اليوم لتنفيذ أمر إخلاء، بعد تخصيص الأرض لبناء مدرسة لسكان حي الشيخ جراح".
وقبل نحو عام، أمرت المحكمة المركزية في القدس المحتلة عائلة صالحية بإخلاء الأرض، بحجة إنشاء مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة فيها، تتألف من 18 غرفة و6 رياض للأطفال، لكن العائلة رفضت هذا القرار.
إصابة 28 مواطناً على الأقل بالاختناق بالغاز المسيل للدموعِ في نابلس
وفي نابلُس، أصيب 28 مواطناً على الأقل بالاختناق بالغاز المسيل للدموعِ خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال الاسرائيلي عند مدخل بلدة بيتا.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية المحتلة إنّ "المواطنين خرجوا للتصدّي لمسيراتٍ دعت إليها جماعات المستوطنين تحت عنوان إسرائيل في خطر.. نريد يهودية الدولة.
وأضاف أنّ "مواجهاتٍ اندلعت عند مدخل بلدة بيتا بين قوات الاحتلال والشبّان، وسط إطلاقٍ كثيفٍ لقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت"، وأكد أنّ مسيراتٍ للمستوطنين انطلقت من حاجز زعترة العسكري باتجاه حاجزِ حوّارة".
ردود فعل فلسطينية
وفي سياق ردود الفعل، أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن "قيام قوات الاحتلال بهدم بيوت أبناء شعبنا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، والتي كان اَخرها فجر اليوم هدم منزل عائلة "صالحية"، يمثل عدواناً خطيراً يمس بكل أبناء الشعب الفلسطيني".
وقالت في بيانٍ لها "لقد قدمت عائلة صالحية نموذجاً مشرفاً في الصمود والرباط والتحدي لقوات الاحتلال".
بدورها، حذّرت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، "من خطورة استمرار الكيان الصهيوني في تنفيذ مخطط التهويد والهدم بحي الشيخ جراح بالعاصمة القدس"، داعيةً إلى "تصعيد المقاومة بكل أشكالها ضد المحتلين".
وقال الناشط المقدسي، رمزي عباس، في حديث مع الميادين، إنّ "الاحتلال يسعى إلى تحويل عمليات الهدم في القدس إلى مشهد عادي يومي"، مشدداً على أنّه "يجب التحرك على المستوى الدولي لتعزيز صمود أبناء القدس".
وأضاف أنّ "ما يحصل تطهير عرقي وجريمة حرب لا يملك أبناء القدس الأدوات لمواجهته".
وبالتزامن، يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم التاسع عشر.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1