الشعبية في صور تحيي ذكرى استشهاد القائد الوطني "عبد الرحيم ملوح" وتكرم كوكبة من شهدائها

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
07-01-2022
تكريمًا ووفاءً للشهداء كل الشهداء، وفي رحاب الذكرى الـ 54 لانطلاقتها، وبمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد القائد الوطني "عبد الرحيم ملوح"، وتأكيد التمسك بخيار الكفاح والمقاومة حتى التحرير والنصر. نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صور، احتفالًا تكريميًا لكوكبة من شهدائها الذين رحلوا جسدًا خلال العام 2021، والخالدين مثالًا للتضحية والعطاء والفداء، وذلك يوم الخميس 6-1- 2022 في قاعة مركز الشباب الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي، بحضور ممثلين عن الفصائل والأحزاب اللبنانية والفلسطينية، واللجان، والاتحادات، والجمعيات، والمؤسسات، وفاعليات ثقافية واجتماعية، وعدد من عوائل الشهداء. وقدم الاحتفال عضو قيادة الجبهة في مخيم البرج الشمالي إبراهيم خطاب، مرحبًا بالحضور مؤكدًا الاستمرار على درب الشهداء حتى استعادة كامل الحقوق الفلسطينية المغتصبة.
كلمه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ألقاها مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر لوباني استهلها بتوجيه التحية للشهداء كل الشهداء ولروح الشهيد القائد "عبد الرحيم ملوح" الذي أفنى حياته مدافعاً عن قضية فلسطين وشعبها، وحدويًا سعى بكل طاقاته لتوحيد كل جهود وطاقات شعبنا في معركته في مواجهة الاحتلال. كما توجه بالتحية لعوائل الشهداء المكرمين، مؤكداً تصميم الجبهة و كل الشرفاء والاحرار بالمضي قدماً في طريق الكفاح والمقاومة حتى تحقيق الأهداف التي استشهد من أجلها الآلاف على طريق التحرير والعودة. مشددا على ضروره انهاء كل اشكال الانقسام في الساحة الفلسطينية، واستعادة الوحدة على قاعدة المقاومة والتخلي عن اوهام التسوية ومواجهة المخططات المعادية الساعية الى تصفية القضية الفلسطينية، كما دعا الى تجاوز كل المصالح الفئوية والتنظيمية وتغليب المصلحة الوطنية الفلسطينية على كل الحسابات التي لا تصب في خدمة شعبنا وقضيته العادلة واستعادة حقوقه، وإلى تجاوز تداعيات ما حدث مؤخرًا في مخيم البرج الشمالي، ومتابعة القضية عبر الوسائل القضائية والقانونية وتغليب لغة الحوار والتلاقي رحمةً بأهل المخيم. ودعا الانروا الى تحمل مسؤولياتها تجاه ابناء شعبنا الفلسطيني في لبنان، وخاصة في ظل التحديات والمخاطر الاقتصادية والاجتماعية والامنية التي يعانيها اشقاؤنا في لبنان وتداعياتها على اوضاع المخيمات الفلسطينية. مؤكدًا أن حجم التحديات أكبر من قدرة الشعب الفلسطيني على الاحتمال، منددًا بالمواقف والتصريحات العنصرية من بعض الأطراف والمواقع الإعلامية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، مؤكداً تمسك الشعب الفلسطيني بحقه في الاستمرار بالمقاومة والصمود حتى استعادة كامل حقوقه المغتصبة وعودته إلى أرضه ودياره.
وختم بتجديد العهد للشهداء والأسرى القابعين في زنازين الاحتلال بمواصلة درب الكفاح والمقاومة مؤتمنين على دماء وتضحيات ابناء شعبنا اوفياء للعهد والوعد.
كلمه الجمعيات الاهلية العاملة في المنطقة ألقاها مدير مؤسسة بيت اطفال الصمود في منطقة صور ابو وسيم الحاج، استهلها بتوجيه التحية للشهداء الذين قدموا دماءهم على درب تحرير فلسطين، ودعا الى انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، والتعالي على الجراح ونبذ الفتنة، مشددًا على أهميه تضافر كل الجهود وتحمل المسؤوليات في مواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بشعبنا وقضيته الوطنية.
كلمة عوائل الشهداء المكرمين ألقاها شقيق الشهيد صلاح ميعاري الاستاذ احمد ميعاري، توجه فيها بالتحية للشهداء العظام وللرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على هذه الالتفاتة الكريمة التي تعبر عن عمق انتمائها لهذا الشعب وقضيته العادلة، مجددًا العهد للشهداء الاستمرار في رفع رايه الكفاح والمقاومه حتى التحرير والعودة.
وفي ختام الاحتفال قدم مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان ابو جابر و مسؤول الجبهة في منطقة صور احمد مراد وممثلو الفصائل والاحزاب الدروع التكريمية لأسر الشهداء المكرمين: (الحاجة المناضلة ام خليل عيادي، والرفاق سميح رزق، وصلاح ميعاري، وابو طارق عيسى الحاج).


















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1