الجهاد الإسلامي" تنظم وقفة عز وإسناد مع الأسير أبو هواش في "برج البراجنة"

وكالة القدس للأنباء
02-01-2022
نظمت "حركة الجهاد الإسلامي"، أمام "مسجد ومجمع الفرقان" في مخيم برج البراجنة، أمس السبت، وقفة عز وإسناد دعمًا للأسير البطل هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام لليوم الـ 138 تواليًا، والذي يصارع الموت من أجل كرامة الأمة ومقدساتها.
حضر الوقفة التضامنية ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية وكوادر الحركة وحشد من أهالي المخيم.
والقى كلمة "حركة الجهاد الإسلامي" الأسير المحرر طارق السلمي، فأكد على "أننا في حركة الجهاد لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش وباقي أسرانا البواسل، ورسالة حركة الجهاد والمقاومة واضحة وضوح الشمس في هذا الشأن بأن الرد سيكون قاسيًا على جرائم العدو".
وأضاف: "إذا حدث أي مكروه للأسير هشام أبو هواش، فإن جميع الخيرات مطروحة لدينا للرد على المحتل الصهيوني، الذي نحمله كامل المسؤولية في حال المساس بحياة الأسرى".
ودعا الجماهير الفلسطينية إلى "الالتفاف حول قضية الأسير أبو هواش وبقية أسرانا البواسل والنزول إلى الشوارع في الضفة المحتلة والاشتباك مع الاحتلال الصهيوني".
كما دعا جميع القوى الفلسطينية بأن "يتحملوا مسؤولياتهم تجاه قضية الأسرى، من خلال بذل كل السبل والوسائل الممكنة من أجل إنهاء معاناة الأسرى في سجون العدو".
وختم السلمي كلامه موجهًا التحية للأسرى، قائلاً: "نقول لهشام أنت لست وحدك في هذه المعركة .. نحن معكم، ونقف بكل ما نملك، وأنتم أسرانا على سلَم أولوياتنا وإهتماماتنا.. الحرية لكم وسنبقى معكم حتى تحريركم بإذن الله تعالى".
وألقى كلمة "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في مخيم برج البراجنة، أبو أحمد القفاص، فأكد تضامنه مع قضية الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش"، لافتًا إلى أننا نشعور بالفخر والاعتزاز بأن نرى قوة مقاومة كحركة الجهاد الإسلامي تفرض معادلات القوة على العدو الصهيوني عنوانها معادلة حماية الأسرى".
ودعا القفاص في ختام كلامه إلى "أوسع تحرك جماهيري في كل الساحات والميادين وأمام المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية، من أجل إنقاذ حياة الأسير أبو هواش ورفاقه الأسرى".
واختتمت الوقفة التضامنية بكلمة لمؤسسة "مهجة القدس للدفاع عن الأسرى"، ألقاها مسؤول علاقاتها في لبنان، الشيخ سامر عنبر، الذي شدد على "ضرورة تكثيف الجهود المقاومة من أجل إنقاذ حياة الأسير هشام أبو هواش، الذي نحييه ونجله ونحترمه فهو لا يمتلك سلاحًا إلا سلاح الإيمان والإرادة، وسلاح الأمعاء الخاوية يقاوم به نوايا الاحتلال الخبيثة ضد أسرانا".
واستنكر عنبر الصمت الدولي المريب على انتهاكات العدو الصهيوني بحق الأسير أبو هواش وبقية الأسرى، وكأن أبو هواش ليس موجود في عالم من يدعون حقوق الإنسان، للأسف هناك انحياز فاضح لصالح الاحتلال الصهيوني، ونحن نذكر كيف هب العالم لإطلاق سراح الأسير الصهيوني المحتجز لدى المقاومة جلعاد شليط".
وختم عنبر كلامه، داعيًا فصائل المقاومة بجميع أجنحتها العسكرية إلى "العمل الفوري من أجل إطلاق سراح الأسير أبو هواش و أسرانا البواسل كافة في سجون العدو".





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1