الائتلاف اللبناني الفلسطيني يقدم مذكرة إلى مدير الأونروا د. إبراهيم الخطيب يطالبه بها بفتح باب التوظيف أمام الشباب الفلسطينيين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-09-2021
اعتصم الائتلاف اللبناني الفلسطيني لحملة حق العمل للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وقدم مذكرة إلى د.إبراهيم الخطيب مدير وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا " في صيدا، وتخلل الاعتصام إلقاء كلمة لعضو الائتلاف ونائب مسؤول اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في لبنان عبد الكريم الاحمد حيث قال: نطالبكم بفتح باب التوظيف امام الشابات والشباب الخريجين الفلسطينيين، الذين وصلت البطالة بين صفوفهم لأكثر من 75 بالمئة ما يفرض على إدارة الأونروا إيجاد التمويل المطلوب لمشاريع وبرامج تشغيلية والإسراع في سد الشواغر الوظيفية في البرامج كافة.
مشيرًا إلى أن الانعكاسات السلبية للأزمة اللبنانية على شعبنا الفلسطيني وصلت إلى مستوى متقدم من الخطورة، باتت تتطلب أكبر وأوسع من الدعم البسيط الذي لا يمكن أن يفي باحتياجات اللاجئين الذين يعانون من أزمات متعددة ومتراكمة، خاصة مع الارتفاع المخيف في نسبة البطالة والارتفاع الجنوني للدولار والغلاء الفاحش، لذا، نحن نرفض معايير الأنروا التمييزية بحرمان الآلاف من المساعدات النقدية، و هنا نسأل عن الإجراءات التي ستتخذها وكالة الانروا مع بدء عمليات رفع الدعم الكامل، وانطلاق العمل بالبطاقة التمويلية، التي أقرها البرلمان اللبناني الخاصة باللبنانيين فقط ، و تحرم شعبنا الفلسطيني من ذلك، خاصة العمال و صغار السن والعاطلين من العمل .
لذا نعيد و نكرر مطالبتنا الانروا بوضع خطة طوارئ صحية وتربوية عاجلة مستدامة تلحظ الواقع السيئ و الصعب الذي يمر به أهلنا في لبنان، لأن وكالة الانروا هي الشاهد الحي على نكبة و تهجير شعبنا من أرضنا، وهي التي أنشئت لإغاثة و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين العودة إلى أرض الآباء و الأجداد .
وفي نهاية الاعتصام تم تسليم مذكرة إلى مدير منطقة صيدا للانروا الدكتور ابراهيم الخطيب


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1