الشعبية في صيدا تشارك في الوقفة التضامنية التي نظمها الحزب الديمقراطي الشعبي دعمًا للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
12-09-2021
نظم "الحزب الديموقراطي الشعبي"، وقفة تضامنية في ساحة النجمة، وسط مدينة صيدا، دعما للأسرى الفلسطينيين الذين شقوا النفق من سجن جلبوع، بمشاركة أمينه العام محمد حشيشو والمسؤول في "حزب الله" في صيدا زيد ضاهر ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في صيدا ابو علي حمدان، ومسؤول لجنة الأسرى في لبنان عبدالله الدنان.
ورفع المتضامنون لافتة كتب عليها "أسرانا الأحرار مقاومة لتحرير فلسطين"، ورددوا شعارات لفلسطين، وأحرقوا مجسما لعلم الاحتلال الاسرائيلي على شكل قضبان زنزانة.
وكانت كلمة لعضو قيادة الحزب عاطف الإبريق، حيا فيها "الأسرى الأحرار". وقال: "ستة أبطال لم يولدوا وفي أفواههم ملاعق من ذهب، بل نحتوا حريتهم بملاعق من تراب، حفروا عميقا في جثة الاحتلال، ورفعوا رؤوسهم ورؤوسنا صوب الشمس".
وسأل: "من قال إن ما نعيشه من أزمات وضغوط وعقوبات وسلطة فاسدة وسياسات اقتصادية جائرة لا علاقة له بموقعنا من الصراع ضد الكيان الصهيوني وليس جزءا من أدوات الضغط للتخلي عن فلسطين والمقاومة والالتحاق بركب التطبيع والخيانة؟".
ودعا "الأسرى الفلسطينيين الأبطال إلى إكمال الحفر وشق الأرض تحت أقدام السجانين، وسنلتقي وإياكم في منتصف النفق على مفترق الحرية والانتصار، لنعلن تحرير كل فلسطين، من البحر الى النهر الى النفق".







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1