عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

بوابة الهدف الإخبارية
19-07-2021
اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الاثنين، ساحات المسجد الأقصى، وسط حماية أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال التي انتشرت في المسجد ومحيطه، فيما تعتبر هذه المرة الأولى منذ سنوات التي يقتحم فيها المستوطنون الأقصى صبيحة "يوم عرفة".
ومنذ صباح اليوم، انتشر العشرات من عناصر شرطة الاحتلال داخل المسجد لتأمين اقتحام المستوطنين، كما تم إطلاق طائرة تصوير صغيرة في سماء المسجد لتأمين الحماية لهم، وذلك حسبما أفادت مصادر مقدسيّة.
صباح أمس، اقتحمت قوات الاحتلال ساحات الأقصى بمدينة القدس المحتلة، وذلك لحماية المستوطنين المقتحمين للمسجد، حيث اقتحم أكثر من 1200 مستوطنًا باحات المسجد بحماية من شرطة الاحتلال، وسط حالةٍ كبيرة من التوتر في المكان.
وعملت قوات الاحتلال على اخلاء المصلين بالقوّة واعتدت عليهم بالضرب وإطلاق الأعيرة المطاطية صوبهم، فيما أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز بكثافة تجاه الشبان الذين حوصروا داخل المصلى بالقبلي بالمسجد الأقصى.
بدورها، أدانت جمهورية مصر العربية، الانتهاكات في المسجد الأقصى من قبل المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال الصهيوني.
وأكَّد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ، في بيان صحفي، رفض مصر الكامل لهذه الانتهاكات، مُذكّرًا بأن مصر لطالما حذرت من المساس بالمسجد الأقصى الذي يحظى بمكانة عظمى لدى المسلمين في مختلف أرجاء الأرض، مشيرا إلى أن المسجد يُعد مكانًا لعبادة المسلمين وأنه يحظى بوضعية مقدسة.
وقال حافظ إنّ "المسؤولية تقع على عاتق سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي يجب أن توفر الحماية للمُصلين حفاظًا على الأمن والاستقرار، مع الامتناع عن كل ما يُسهم في خلق أي توتر أو إجراء يؤدي إلى تصعيد".
من ناحيتها، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية "استمرار الانتهاكات الصهيونية في المسجد الأقصى، وآخرها السماح اليوم باقتحامات المتطرفين للمسجد وبأعداد كبيرة تحت حماية الشرطة الصهيونية، والاعتداء على المصلين".
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز، في بيان صحفي، إن "التصرفات "الإسرائيلية" بحق المسجد مرفوضة ومدانة، وتمثل انتهاكًا للوضع القائم التاريخي والقانوني وللقانون الدولي".
وبيّن الفايز أنّ "الوزارة وجهت اليوم مذكرة احتجاج رسمية طالبت فيها "إسرائيل" بالكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، واحترام حرمة المسجد وحرية المصلين وسلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الأردنيّة".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1