لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في عين الحلوة أقامت وقفة تضامنية للمطالبة بالإفراج عن المناضلة خالد جرار

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-07-2021
تضامنًا واستنكارا لاعتقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعضو المجلس التشريعي، المناضلة خالدة جرار، أقامت لجان المرأة الشعبية الفلسطينية وقفة تضامنية للمطالبة بالإفراج الفوري عنها، وذلك يوم الأربعاء 14/7/2021 في مكتب الجبهة الشعبية بمخيم عين الحلوة.
وقد حضر الوقفة ممثلات المنظمات النسائية للجبهة الديقراطية، وجبهة النضال الشعبي، وحزب فدا، وحركة الانتفاضة الفلسطينية، و عدد من الرفيقات والصديقات، والرفاق .
وقد ألقت مسؤولة لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا هالة أبو سالم كلمة، استهلتها بالترحيب بالحضور، وقالت:" إننا نجتمع وإياكم لنطلق صرخة بالصوت العالي، لا للظلم، لا للاستبداد، لا للاحتلال، لا للاعتقال الاداريبحق نسائنا شبابنا في فلسطين المحتلة".
كما إننا ندد ونشجب حرمان قوات الاحتلال الصهيوني القيادية بالجبهة الشعبية خالدة جرار من حضور جنازة ابنتها سهى و إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها، كما منعها من الاتصال بعائلتها.
وكانت الرفيقة جرار قد ودعت ابنتها من سجن قلعة الدامون بوردة بدلًا من وداعها بقبلة .
ثم قرأت هالة ابو سالم رسالة الرثاء التي كتبتها ام يافا لابنتها سهى، التي جاء فيها:" موجوعة يا ماما بس لأني مشتاقة، انا صامدة وصابرة رغم القيد والسجن. انا الأم الموجوعة من الاشتياق، وهذا لا يحصل الا في فلسطين. اعذريني ابنتي لأني لم اكن في عرسك، لم أكن بقربك في هذا الموقف الإنساني الصعب والمؤلم، لكن قلبي وصل عنان السماء اشتياقا، لامس جسدك و طبع قبلة على جبينك من خلال نافذتي في قلعة الدامون .
كما تحدثت هالة أبو سالم عن تاريخ خالدة جرار المولودة في نابلس، التي تخرجت من جامعة بيرزيت في رام الله، و كانت ناشطة طلابية مميزة ولمع اسمها في الضفة الغربية، و لمناضلة خالدة ناشطة سياسية، وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، وعضو المجلس التشريعي، و تنشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، خاصة في حقوق الأسرى الفلسطينيين . اعتقلتها سلطات الاحتلال الصهيوني عدة مرات اعتقالات إدراية من دون توجيه أية تهمة، بينما وجهت المحكمة العسكرية تهم التحريض والتورط بالإرهاب بحقها، و حكم عليها بالسجن لمدة 15 شهرا .
وختمت هالة بتوجية التحبة للمناضلة خالدة وللأسيرات كافة، وتأكيد التضامن الكامل مع الرفيقة المناضلة أم يافا، و لها كل الصبر .
ثم تحدثت ابتسام أبو سالم سكرتيرة المنظمة النسائية للجبهة الديمقراطية، مستهلة كلامها بتوجيه التحية للنساء الاسيرات الصامدات في السجون الصهيونية، مطالبة منظمات حقوق الإنسان الدولية والصليب الأحمر الدولي بأخذ دورهم في الدفاع عن حقوق الانسان الفلسطيني، و اطلاق سراح المناضلة خالدة جرار. كما طالبت بإقرار برنامج دائم يشرح معاناة الاسيرات الفلسطينيات من أجل الإفراج عنهن.












التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1