مركز بيسان للبحوث والإنماء يستنكر اعتقال المتظاهرين السلميين ويطالب بالإفراج عن مديره أبيّ العابودي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-07-2021
أعرب مركز بيسان للبحوث والإنماء، عن إدانته واستنكاره لاعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في مدينة رام الله المدير التنفيذي للمركز أبيّ العابودي ومجموعة من الناشطين عند دوار المنارة.
وقال المركز في بيان له وصل "الهدف"، إنّه يستنكر سياسة تكميم الأفواه التي تنتهجها السلطة حالياً، والتي وصلت حدّ التصفية الجسدية، كما حدث مع الناشط المعارض نزار بنات.
وحذّر المركز في بيانه من المساس بالعابودي والناشطين الستة المعتقلين معه، مشيراً إلى أن ّجميعهم لهم باع في النضال الوطني.
وحمّل المركز السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن أمن المعتقلين وصحتهم، معبّراً عن رفضه الشديد لسياسة الاعتقال على خلفية التجمّع السلمي.
واعتبر المركز في بيانه على أنّ هذه السياسة تعدٍ سافر على الحريات العامة وحرية التعبير عن الراي التي ضمنها القانون الأساس، مطالباً الجهات المختصة بالإفراج الفوري عن الباحث أبيّ وكافة المعتقلين بشكل فوري.
ودعا المركز المؤسسات الحقوقية المحلية للضغط من أجل الإفراج عن المعتقلين، لافتاً إلى أن اعتقالهم يتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان، ومشدداً على ضرورة احترام الرأي المعارض.
بدورها أعلنت زوجة العابودي الكاتبة هند شريدة صباح اليوم الثلاثاء، أن زوجها أبي مازال محتجزا وأعلن عن اضرابه عن الطعام والشراب امس فور اعتقاله.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1