معرض على ركام المنازل بمحافظة خانيونس جنوب قطاع غزة لاستعراض جرائم الاحتلال

بوابة الهدف الإخبارية
20-06-2021
خلال وقفة صامتة أمام ركام منزل عائلة السقا في خانيونس جنوب قطاع غزة، قام عشرات الأطفال بوضع صور أقرانهم من شهداء العدوان الصهيوني الأخير وسط المنزل المدمر.
ورفع الأطفال شعارات "أعطونا الطفولة"، و"لنكن كأطفال العالم"، إضافة إلى وضع ألعابهم الخاصة بجانب صور الشهداء فوق الركام.
وخلال الوقفة الصامتة أمام المنزل، والتي نظمتها إدارة جمعية "لو بطلنا نحلم"، رفع الأطفال الذين ارتدى بعضهم أثوابًا تراثية، العلم الفلسطيني، إلى جانب يافظة كُتب عليها "باقون ما بقي شجر الزيتون"، حيث تضمنت رسمًا من إعدادهم يظهرون من خلالها رمز "حنظلة وهو يحمل مفتاح العودة".
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية "لو بطلنا نحلم" عبد الرؤوف الفرا، إن الأطفال الأحياء أرادوا أن يبعثوا برسالة للأطفال الشهداء، وأنهم كما أطفال العالم يحبون الحياة والسعادة والسلام ويريدون العيش والحصول على أبسط حقوق الطفولة.
وأشار الفرا إلى أن الاحتلال استخدم أسلحة محرمة دولية خلال عدوانه على غزة لتدمير المنازل فوق رؤوس ساكنيها من الرجال والنساء والأطفال، مؤكدًا أن هذا العدوان لن يُمحى من ذاكرة الشعب الفلسطيني.
وأسفرت معركة "سيف القدس " عن استشهاد 68 طفلًا، من بين 260 فلسطينيًا استشهدوا بطائرات الاحتلال في 11 يومًا.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1