الشعبية تُحيّي جماهير شعبنا في بلدة "بيتا" وتدعو لتوسيع الحراك الشعبي ضد الاحتلال

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
18-06-2021
حيَّت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، مساء اليوم الجمعة، جماهير شعبنا في قرى وبلدات نابلس وفي مقدمتها بلدة "بيتا" التي تتعرّض لحملةٍ صهيونيّةٍ غير مسبوقة لسرقة أراضيها وتهجير أهلها، موجهةً التحيّة للشباب الثائر في هذه البلدة التي تواجه الاحتلال يوميًا رفضًا لمخطّطاته وأطماعه التوسعيّة.
واعتبرت الجبهة في بيانٍ لها أنّ "المواجهات العنيفة التي يقودها شباب "بيتا" تعكس إرادة شعبيّة على الإصرار في مواجهة المحتل حتى انتزاع حقوقهم وتحقيق مطالبهم العادلة وهي طرد الاحتلال ومستوطنيه من البلدة ومن جبل صبيح الذي سيظلّ شامخًا"، مُؤكدةً أنّ "هذه المواجهات توّجّه رسائل تحدي جديدة للاحتلال الفاشي أنّه مهما صادر وسرق وارتكب مجازر واستهدف الأطفال في "بيتا" فإنّ شعبنا سيُواصل مسيرته ولن ترهبه أي تهديدات".
وشدّدت الجبهة على أنّ "ما يجري من اعتداءاتٍ متواصلة وجرائم منظّمة بحق جماهير شعبنا في "بيتا" من قنصٍ وقتلٍ للأطفال بدمٍ بارد تؤكّد ضرورة تضافر كل الفعاليات الوطنيّة والمجتمعيّة لمُساندة ودعم "بيتا" ولمواجهة هذه الهجمة التي تأخذ أشكالاً وأبعادًا خطيرة وحتى لا يمتد سرطان الاستيطان إلى بقيّة البلدات والقرى".
وختمت الجبهة بيانها مُؤكّدةً "ضرورة تعزيز وتوسيع الحراك الشعبي المناهض للاحتلال وإجراءاته وقوانينه على مستوى بلدات وقرى ومدن الضفة المحتلة ليتحوّل إلى انتفاضةٍ شعبيّةٍ عارمة ومنظّمة وصولاً إلى دحر الاحتلال عن كامل أرضنا".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1