كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تبارك عملية زعترة البطولية وتؤكد "لا مكان للاحتلال"

بوابة الهدف الإخبارية
02-05-2021
باركت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الأحد، عملية زعترة البطولية مؤكدةً أن "لا مكان للاحتلال على أرضنا ولا خيار له سوى الرحيل".
وقالت الكتائب في بيان لها، "تبارك كتائب الشهيد أبو علي مصطفى عملية استهداف جنود الاحتلال بالقرب من حاجز زعترة جنوب نابلس التي أدت إلى إصابة ثلاثة من الصهاينة جراء إطلاق النار عليهم بشكل مباشر من سيارة مسرعة".
وأكدت الكتائب أن هذه العملية هي رد طبيعي ومتوقع من أبطال شعبنا والمقاومة، في ظل استمرار الجرائم الصهيونية وتصاعدها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، كما جاء.
وأضافت "وإذ تتابع الكتائب هذا الفعل المقاوم البطل، تبارك العملية وتؤكد، أنه يجب على الاحتلال أن يدرك أنه لا مكان له على أرضنا و لا خيار له سوى الرحيل".
وأصيب 3 مستوطنين، مساء اليوم، بجراح متوسطة وخطيرة بعملية إطلاق نار قرب حاجز زعترة قرب نابلس في الضفة المحتلة.
وأفادت وسائل إعلام العدو، نقلاً عن نجمة داود الحمراء بإصابة 3 جنود صهاينة في عملية إطلاق النار عند حاجز زعترة بينهم 2 بحالة خطيرة.
وأوضح وسائل الإعلام، أن عملية إطلاق نار على حاجز زعترة من سيارة مسرعة، نتج عنها إصابة 3 جنود، 2 منهم جراحهم حرجة، منفذي الهجوم انسحبوا من المكان، وجيش العدو يشن عملية بحث عنهم.
بدوره، علق جيش الاحتلال الصهيوني قائلاً "تلقينا معلومات عن عملية إطلاق نار في الضفة الغربية".
في تفاصيل عملية اطلاق النار على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس، أفادت مصادر محلية، أن "شابا فلسطينيا خرج من سيارة مسرعة توقفت للحظات وقام بإطلاق النار مباشرة على جنود العدو الذين كانوا في المكان فأصاب 3، اثنين منهم بحالة حرجة، ومن ثم انسحبت السيارة بمن فيها تجاه مكان في المنطقة والجيش يقوم بعمليات بحث عنهم".
كما وأغلقت قوات احتلال حاجز حوارة للداخلين والخارجين من وإلى مدينة نابلس عقب عملية إطلاق النار.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1