بيان صادر عن اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية -لبنان - بمناسبة الأول من أيار عيدالعمال العالمي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
01-05-2021
نحتفل والطبقة العاملة كل عام بالأول من أيار، عيد العمال العالمي، الذي جسدت فيه الطبقة العاملة عبر نضالها و تضحياتها الجسيمة، دفاعا عن حقوقها وانتصارا لإرادتها بالحياة الكريمة، بوجه الاستغلال والظلم الرأسمالي المتوحش.
لقد شكل الأول من أيار ومازال رمزا لنضال الحركة العمالية وإنجازاتها وتطورا نوعيا لصالح العمال والكادحين على مختلف الأصعدة، واستمرار النضال لنيل حقوقهم المشروعة والسير قدما لتحقيق العدالة والتقدم.
إن ما يشهده العالم من صراعات بين الشعوب المناضلة في سبيل تحررها وتقدمها من جهة و قوى الرأسمالية ونهبها لخيرات الشعوب واستغلالها وعدوانيتها لن توقف حركة ونضال الشعوب التواقة لتحرر والتقدم.
وفي ظل انتشار وباء كورونا وانعكاساته الخطيرة على المستوى العالمي اقتصاديا واجتماعيا، الذي يفاقم من معاناة العمال والكادحين بشكل خاص في لبنان الذي يعاني من أزمة شاملة تطال كل مناحي الحياة، وانعكاسه على واقع العمال الفلسطينيين المحرومين من حقوقهم المدنية والاجتماعية وانعدام فرص العمل من ناحية، وعدم وجود خطة طوارئ إغاثية للأنروا اتجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
إن الظروف والتحديات الخطيرة التي تواجهها القضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها عبر التحالف الإمبريالي الصهيوني وتهافت الأنظمة الرسمية لتطبيع مع العدو الصهيوني الذي يمارس القتل وبناء المستوطنات وتهويد المقدسات في فلسطين
وهذا يتطلب مواجهته من خلال :
-إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وبناء استراتيجية فلسطينية موحدة للمقاومة بأشكالها كافة ضدالاحتلال
2-إجراء الانتخابات للمجلس الوطني والتشريعية والرئاسية، وخاصة في القدس، واعتبارها معركة ضد الإحتلال ووضع العالم أمام مسؤولياته اتجاه سياسات وإرهاب الاحتلال الذي يمارسه بحق شعبنا ومقدساتنا وأرضنا.
3-نطالب الأونروا بالإسراع بتنفيذ خطة طوارئ إغاثية ومالية وخدماتية وتغطية استشفائية كاملة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.
4-نطالب م.ت.ف بالشروع بخطة طوارئ لتخفيف معاناة شعبنا وتقديم المساعدة والدعم وخاصة لعمالنا على مختلف الصعد لتعزيز صمود شعبنا وتمسكه بحق العودة.
5-ندعو الدولة اللبنانية لإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية لشعبنا في لبنان .
6-ندعو لتوحيد الحركة النقابية وتعزيز دورها دفاعا عن حقوق العمال والكادحين .
التحية للطبقة العاملة الفلسطينية والعربية والعالمية

عاش الأول من أيار
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الحريه لأسرانا البواسل

وإننا لعائدون

اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية -لبنان -


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1