الشعبيّة: المقدسيون دشّنوا انتصارًا جديدًا وأثبتوا أنهم الدرع الواقي للقدس ومقدساتها

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
26-04-2021
وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إقدام الاحتلال صاغراً على إزالة الحواجز المنتشرة في البلدة القديمة وباب العامود انتصاراً جديداً لشعبنا في القدس تحقق بسواعد المقدسيين ومقاومتهم الصلبة وتصديهم لجنود الاحتلال المدججين بالسلاح وقطعان المستوطنين، وليؤكدوا مجدداً أنهم الدرع الواقي والحصين للقدس وعروبتها، وخط الدفاع الأول عن المقدسات والهوية الوطنية.
وأكدت الجبهة، في تصريح صحفي أن جماهير شعبنا في القدس أثبتت من جديد قدرتها على مواجهة العنجهية والمخططات الصهيونية إزاء مدينة القدس ومحاولات فرض أمر واقع جديد في المدينة، وعلى أنها صاحبة السيادة الحقيقية عليها.
وشددت الجبهة على ضرورة استثمار الانتصار الميداني الذي حققته جماهير شعبنا في القدس المحتلة وحالة الالتفاف الوطنية والشعبية والفعاليات والتظاهرات العارمة، ودعم وإسناد المقاومة في غزة لهبتّهم، من أجل الوصول إلى برنامج عمل وطني يضع على رأس أولوياته دعم صمود أبناء شعبنا في القدس بمختلف الأشكال وبما يعزز من قدرتهم على التصدي للهجمة الصهيونية المتواصلة على المدينة ومقدساتها، وينهي التهميش والتقصير والإهمال بحقهم.
ودعت مجدداً إلى المضي قدماً في تنفيذ استحقاقات الوحدة الوطنية، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة كمهمة عاجلة لإدارة وتوسيع الاشتباك المفتوح مع الاحتلال على امتداد الوطن المحتل، وتنفيذ القرارات الوطنية بفك الارتباط مع الاحتلال ووقف الالتزام باتفاقيات أوسلو والتزاماتها الأمنية والسياسية والاقتصادية.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدة أن الملحمة البطولية التي يجسدها أبناء شعبنا في القدس ونجاحهم في تسجيل انتصار جديد على الاحتلال، تعيد للنضال الوطني رونقه وبوصلته الصحيحة، وتعزز الثقة بقدرة شعبنا على دحر الاحتلال، وتحقيق حلمه في التحرير والعودة.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1