بيان صادر عن الحزب الديمقراطي الشعبي" المقدسيون يصوبون بالمولوتوڤ البوصلة نحو فلسطين "

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
25-04-2021
المقدسيون يصوبون بالمولوتوڤ البوصلة نحو فلسطين
في كل مرة يأخذ الشعب الفلسطيني على عاتقه مهمة تصويب بوصلة المواجهة مع العدو الرئيسي في زمن الخيانة العربية الرسمية.
فالحرب الحقيقية الدائرة بين المقدسيين وجند الاحتلال ومستوطنيه هي استمرار لمقاومة الشعب الفلسطيني ضد العنصرية الصهيونية، وهي الرفض العملي لضم القدس وتهويدها، وهي صفعة على وجه المطبعين الخونة.
وبالرغم من التهافت الرسمي العربي وأوهام التفاوض والتسوية، ومناخ الإحباط والتيئيس، هبّ شبان وشابات واطفال وعجائز القدس للذود عن فلسطين وجعلوا شوارعها محرمة على جيش الاحتلال الاسرائيلي، سدوا عليه المنافذ وطعنوا جنوده ودهسوا مستوطنيه وواجهوا الياته بزجاجات المولوتوف وحولوا لياليه الى جحيم.
انها المقاومة الشعبية المجيدة يسطرها شعب فلسطين في القدس، يؤازره شباب الضفة الغربية وتنصره صليات المقاومة من غزة، ويتضامن معه صاروخ من دمشق دوى قرب ديمونا، وعلى حدوده الشمالية تتأهب مقاومة قوية حاضرة لكل انتصار.
وكما هي معركة الشعب الفلسطيني فهي معركتنا جميعا، والمطلوب وحدة وطنية وشعبية عربية خلف خيار المقاومة باشكالها الشعبية والمسلحة ورفدها بكل عوامل الانتصار رغم الحصار السياسي والاقتصادي والاعلامي الذي تفرضه الامبريالية الاميركية وادواتها من حكام الخليج على الشعوب والدول الصامدة في محور المقاومة وتقبض على شعار تحرير فلسطين كاملة من النهر الى البحر.

بيروت ٢٥ نيسان ٢٠٢١


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1