"الشعبية": شعار قائمتنا يهدف لتغيير الواقع وما يشوبه من فساد واستبداد

بوابة الهدف الإخبارية
31-03-2021
قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عمر شحادة اليوم الأربعاء، إنّ رؤية قائمة الجبهة للانتخابات التشريعية مرتبطة بإجراء الانتخابات في الخارج، بما يمهد لإحلال استراتيجية وطنية جديدة، على أنقاض استراتيجية أوسلو.
وأشار شحادة في تصريحاتٍ لشبكة "وطن"، إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى بناء مجلس وطني جديد، وانتخاب قيادة جديدة تعكس إرادة 13 مليون فلسطيني داخل وخارج الوطن.
وأوضح شحادة أنّ شعار "المقاومة والتحرير - التغيير والبناء" الذي تتبناه القائمة يقصد به "تغيير الواقع وما يشوبه من فساد واستبداد، بما يفتح الباب لبناء مجتمع مصان بنظام سياسي وديمقراطي وحريات وحقوق إنسان، وحقوق المواطن بلقمة عيش كريمة، ووقف التغوّل الأمني وانتهاك الحريات ووقف التمييز بكافة أشكاله وحفظ الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين".
وحول التنوع ودور المرأة في القائمة، لفت إلى أن الأرقام الستة الأولى من القائمة تشغلها ثلاث نساء، مضيفاً أن القائمة تشمل أيضاً أسرى ومناضلين ومثقفين وأدباء وفنانين وشباب وشابات وأكاديميين وعمال.
وأكد القيادي في الجبهة الشعبية، أن القائمة تضع نصب عينيها حماية لقمة عيش المواطن وحرياته وكرامته الإنسانية والوطنية، وحماية وحدة شعبنا وحقوقه الوطنية الثابته غير القابلة للتصرف، واستعادة مكانة ودور (م.ت.ف).
وتابع "القائمة مكوّنة من 65 مرشحاً، وهي تعكس التكوين والبرنامج والتنوّع السياسي والاجتماعي والثقافي والروحي، في الأراضي المحتلة عام 67، بما فيها القدس المحتلة"، مشدداً على أنها عنوان القضية الوطنية، وذلك ينعكس على مكوّنات القائمة.
وفي سياقٍ آخر، قال شحادة إن اعتقال الأسير المحرر مجد بربر، من بيته في حي باب العامود ليلة أمس، بعد قضائه 20 عاماً في سجون الاحتلال، يمثّل عدواناً على المقدسيين عامة، وعلى القائمة وما تمثله من أسرى ومناضلين ومقاومين.
وأضاف "اعتقال البطل مجد بربر، محاولة للتنغيص على فرحة المقدسيين والفلسطينيين واحتفالاتهم بتحرره، ومحاولة إرهاب مبكّر للناخبين المقدسيين".
يشار إلى أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، سجلت أمس الثلاثاء، قائمتها للمجلس التشريعي برقم (19) لدى لجنة الانتخابات المركزية في كل من غزة والضفة تحت اسم "نبض الشعب"، على أن يكون الأمين العام الأسير أحمد سعدات على رأس القائمة ويتلوه الأسيرة المناضلة خالدة جرار.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1