New Page 1

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر اليوم الأربعاء، استشهاد الفتى غيث رفيق يامين (16 عاماً)، متأثراً بجروحٍ حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي الحي في رأسه، في منطقة قبر يوسف في نابلس. وهاجم عشرات المستوطنين الفلسطينيين بالرصاص في بلدة حوارة في نابلس، بحماية من قوات الاحتلال وأصابوا عدداً كبيراً، بالتزامن مع تدمير عدد من المركبات والمحال التجارية والممتلكات الخاصة. وأصيب نحو 41 شاباً خلال المواجهات مع الاحتلال في مدينة


قدمت ثلاث منظمات حقوق إنسان فلسطينية وهي مؤسسة الحق، مركز الميزان والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان مذكرة لمكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، تشمل وصفاً وتحليلاً دقيقاً لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في سياق العدوان الحربي الصهيوني في مايو 2021 على قطاع غزة. وقال مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني إن عدوان مايو 2021 على قطاع غزة هو المثال الأحدث على سلسلة العمليات العسكرية الأكثر تدميرا


قالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينيّة، اليوم الأحد، إنّ "المقاومة الفلسطينية ونحن في ظلال سيف القدس التي تتقاطع مع الذكرى الـ74 لنكبة شعبنا تؤكّد بأن خيار الجهاد والمقاومة باقٍ ما بقي الاحتلال، وسيف القدس البتار لن يغمد وسيكون حاضرًا عند حسن ظن شعبنا ولن ينجح العدو مهما فعل بفصل الجغرافيا الفلسطينية، والاستفراد بأهلنا ومقدساتنا". وخلال مهرجانٍ وطني نظّم في غزّة بمناسبة مرور عامٍ على معركة "سيف القدس"، أكَّدت الغر


أصدرت محكمة الاحتلال الصهيوني في الناصرة، ظهر اليوم الأحد، حكمها بالسّجن خمسة سنوات تضاف على أحكام السّجن السابقة على الأسرى الستة أبطال "نفق الحرية" الذين تمكنوا من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع" العام الماضي، وأعاد الاحتلال اعتقالهم. وأفادت هيئة شؤون الأسرى، بأنّ "المحكمة الإسرائيلية أصدرت حكمًا بالسجن مدة 5 سنوات إضافية، وغرامة قيمتها 5 آلاف شيقل على الأسرى: محمود ومحمد العارضة، وأيهم كممجي، ويعقوب القادري، ومناضل نفيعات، و


أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، أمس السبت، أنّ المحكمة العسكرية الإسرائيلية ستعقد في الناصرة، اليوم الأحد، جلسة للنطق بالحكم على الأسرى الستة بعملية "نفق الحرية". وفي مطلع الشهر الجاري، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تُواصل عزل الأسير زكريا الزبيدي داخل زنازين العزل الانفرادي منذ ما يقارب 8 أشهر. وحمّلت هيئة الأسرى سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الزبيدي ورفاقه الآخرين ال


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الفتى أمجد الفايد (17 عاماً) وإصابة آخر (18 عاماً) بجروح حرجة، فجر اليوم السبت، خلال اقتحام القوات الإسرائيلية لجنين ومخيمها. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، ودارت مواجهات عنيفة مع الشبان عند شارع حيفا، أطلق الجنود خلالها الأعيرة النارية باتجاه الشبان. وفور الإعلان عن استشهاد الفتى انطلقت مسيرة من أمام مستشفى ابن سينا في جنين، حمل فيها المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف


أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين، فيما تصدى لها الشبان الفلسطينيون بالرصاص. واقتحمت أكثر من 50 آلية عسكرية جنين ومخيمها، ودارت اشتباكات عنيفة بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال. وصرحت "كتيبة جنين"، في وقت سابق اليوم، بأنّ مقاتليها "يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال". واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شاباً من مخيم جنين، كما نفذت اعتقالات بحق الشبان في قرية عانين غرب جنين. وذكرت مصادر أم


طالبت مؤسسات الأسرى بضرورة الإفراج عن المعتقلين الإداريين والمرضى، وتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام، وآخرهم الشهيد داود الزبيدي. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في مدينة البيرة، للحديث عن جريمة إعدام الشهيد داوود الزبيدي المحتجز جثمانه في ثلاجات الاحتلال، وإسناداً للأسرى والأسيرات، خاصة المعتقلين الإداريين، والمضربين عن الطعام خليل العواودة و


احتفاءً بقرار مجلس الدولة الفرنسي بتعليق قرار وزارة الداخلية الفرنسية بحلها، وإحياءً للذكرى الرابعة والسبعين للنكبة نظمت رابطة فلسطين ستنتصر في فرنسا، السبت الماضي تظاهرة في مدينة تولوز الفرنسية شارك بها المئات من أنصار الرابطة والعشرات من المنظمات والأحزاب والتجمعات الفرنسية وحملة مقاطعة الاحتلال في تولوز. ورُفعت في التظاهرة أعلام فلسطين ورايات الرابطة، واليافطات والصور المساندة للأسرى لا سيما القائدين أحمد سعدات وجورج عبد


عمَّ الإضراب الشامل، صباح اليوم الإثنين، محافظة جنين، وذلك حدادًا على روح الشهيد داود زبيدي الذي ارتقى يوم أمس، واستنكارًا لعدوان الاحتلال المتواصل على جنين ومخيمها، حيث يشمل الإضراب إغلاق المؤسسات والمكاتب الحكومية والمحال التجارية. وأُعلن أمس عن استشهاد الأسير المُحرر داود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي أحد أبطال "نفق الحرية"، متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال أثناءَ اقتحامها لمخيم جنين يوم الجُمعة الماضية. عن الشهي


أعلن الجهاز المركزي للإحصاء في فلسطين أنّ "عدد اللاجئين ا لفلسطينيين، المسجّلين حتى كانون أول 2020 في سجلات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بلغ نحو 6.4 مليون لاجئ فلسطيني". وأوضح الإحصاء أنّ "28.4% من اللاجئين الفلسطينيين يعيشون في 58 مخيماً رسمياً تابعاً للأونروا، تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 في سوريا، و12 في لبنان، و19 في الضفّة الغربية، و8 في قطاع غزة". وتمثّل هذه التقديرات الحدّ الأدنى لعدد


استشهد صباح اليوم الفلسطيني داود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي (أحد منفذي عملية نفق الحرية في سجن جلبوع) متأثراً بجراحه في مستشفى "رمبام"، التي أصيب بها في اشتباكات جنين. وأبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس عائلة المصاب داود الزبيدي من مخيم جنين، بأنه محتجز لديها وهو بحالة صحية خطيرة. وكان ذوو الزبيدي أفادوا، مساء أمس السبت، بأنّه "تمّ نقل داوود من مخيم جنين، إلى مستشفى في الداخل المحتل لخطورة وضعه الصحي"، وبيّنت عائل


انطلقت في الولايات المتحدة الأميركية، اليوم السبت، حملة ضخمة لجمع التواقيع وارسال رسائل عبر المواطنين الأميركيين ونشطاء السلام وابناء الجاليات للرئيس الأميركي جو بايدن والكونغرس بشقيه (مجلس النواب والشيوخ) ووزارة الخارجية الأميركية تطالبهم بتحقيق العدالة للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقله. واستشهدت أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، خلال تغطيتها لاقتحام جنين، الأربعاء الماضي. وانتشرت دعوات موسعة بضرورة الاسراع في ارسا


اعتمد مجلس الأمن الدولي، صباح اليوم السبت، بياناً صحفياً كانت الولايات المتحدة قد وزعته على الدول الأعضاء يستنكر مقتل الصحفية الفلسطينية الزميلة شيرين أبو عاقلة، والتي تملك الجنسية الأمريكية. ودعا البيان الذي تم اعتمداه في المجلس، إلى إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف ونزيه في مقتل شيرين أبو عاقلة. وشدد على الحاجة إلى ضمان المساءلة، ووجوب حماية الصحفيين بصفتهم مدنيين، مؤكداً على أنه سيواصل مراقبة الوضع عن كثب. واستُشهدت الزميل


أفادت النيابة العامة الفلسطينيّة، مساء اليوم الجمعة، باستمرار "الإجراءات التحقيقية في الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال، صباح يوم الأربعاء 11 أيار 2022، على المدخل الغربي لمخيم جنين والتي أدت لاستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة". وقالت النيابة في بيانٍ لها، إنّه "تم إحالة الجثمان لمعهد الطب العدلي بأمر من النائب العام لإجراء الصفة التشريحية وجمع وضبط الأدلة الجنائية وإعداد كافة التقارير بشأنها، وتم الايعاز للنيابة