اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا تستكمل حملة حملة الرش و التعقيم في مخيم عين الحلوة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
23-03-2020
تحت شعار معًا ومن أجل صحة مجتمعنا ومخيمنا، وخدمة أبناء شعبنا، استكملت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا حملة تعقيم ورش وتنظيف عدة أحياء في مخيم عين الحلوة للوقاية من فيروس كورونا الذي انتشر مؤخراً في عدة أماكن في العالم، وذلك يوم الإثنين في 23\3\2020.
وتأتي الحملة في إطار خطة الطوارئ التي تنفذها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولجانها العمالية للتصدي لمخاطر هذا الوباء. وقد شملت حملة الرش والتعقيم روضة البهاء في تعمير عين الحلوة، ومجمع الأخوة النازحين خلف مدرسة الكفاح، ومجمع بدر و حي أوزو، وذلك بالتنسيق والتعاون مع مدير خدمات مخيم عين الحلوة في الأنروا الأستاذ عبدالناصر السعدي .
وقد أكد مسؤول اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا عبدالكريم الأحمد أن هذه الحملة تأتي انطلاقاً من واجبنا الوطني والشعبي، والاجتماعي تجاه أبناء شعبنا وحفاظاً على سلامة مخيمنا من مخاطر وباء كورونا، كما تندرج الحملة تحت سياسة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ودورها الوطني والاجتماعي في خدمة شعبنا الفلسطيني، في ظل المعاناة اليومية التي يعيشها، والحرمان الذي يطالة وفق القوانين اللبنانية الجائرة، كما وثمن دورالرفاق في الأماكن كافة على عطائهم ومبادرتهم. وقد لاقت الحملة إشادة واسعة من قبل المستهدفين في حملة التعقيم



















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1