وقفة شجب واستنكار لصفقة القرن في السفارة السورية ببيروت

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-02-2020
بدعوة من حركة الناصريين المستقلين( المرابطون) تم إقامة وقفة شجب واستنكار لصفقة القرن، وذلك يوم الخميس في ٦ شباط ٢٠٢٠، بقاعة السفارة السورية في بيروت، حضرها فصائل المقاومة الفلسطينية، والأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية، وشخصيات ووزراء ونواب سابقون وحاليون، وحشد غفير غصت به قاعة السفارة.
وقد ألقى سعادة سفير سوريا في لبنان الدكتور علي عبد الكريم علي كلمة، كما كانت كلمات لمسؤولي الفصائل الفلسطينية واللبنانية، أكدوا فيها رفضهم لصفقة القرن، مؤكدين وقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، كما أدانوا العدوان الأخير على سوريا.
كما كانت كلمة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر اللوباني، استهلها بتقديم التحية إلى سوريا وجيشها وشعبها ومؤسساتها، كما قال:" سنبقى مع سوريا في مواجهة هذه الهجمة"، وتساءل أبو جابر، قائلًا:" لماذا تشهد الدول التي تؤيد فلسطين، وتنصر شعبها في كل المحافل مؤامرات واقتتالًا وحروبًا مدمرة؟ وقال: شاهدوا مايحصل في سوريا والعراق وليبيا ولبنان واليمن، وذلك لأن الإدارة الأمريكية دائما تستهدف كل الممانعين، مشيرًا إلى أن الرد الفلسطيني بدأ بعملية القدس اليوم، التي استهدفت أكثر من ١٢ جنديًا صهيونيًّا.
كما أشار إلى ضرورة توحيد مواقفنا بدءًا بالتضامن الفلسطيني، وسحب الاعتراف بدولة الكيان الصهيوني، وإنهاء أوسلو، وكل ملحقاته، وإنهاء الانقسام، وتوحيد البيت الفلسطيني، ورسم رؤية فلسطينية لمواجهة صفقة القرن تقوم على قتال العدو بكل أشكال المقاومة، داعيا لتوحيد مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وإجراء إصلاحات جذرية فيها.
وختم أبو جابر قائلا:" الخزي والعار لكل المطبعين العرب، الذين جلسوا كالتلاميذ أمام ترامب"، كما أشار إلى ان الجامعة العربية لا تقدم ولا تؤخر بقراراتها، فالذي يريد ان ينتصر على العدو يجب أن يشحذ الهمم، وأن يضع كل مقدرات الأمة العربية من أجل الانتصار على العدو الصهيوني وأعوانه في المنطقة، كما أكد ابو جابر رفض التوطين والتهجير، وعلى الدولة اللبنانية أن تعترف بإنسانيتنا كبشر، وكفى الشعب الفلسطيني حصارًا، ونعاهدكم أننا سنضع كل إمكانياتنا من أجل العودة إلى ديارنا.
كما أدان أبو جابر العدوان الصهيوني ليل أمس على عدة مناطق في سوريا، والتدخل التركي السافر بالشان السوري .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1