أبو أحمد فؤاد يدعو إلى إجراءات فورية لاستنهاض الحالة الشعبية


29-01-2020
دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، إلى إجراءات فورية لاستنهاض الحالة الشعبية رفضًا لإعلان الإدارة الأمريكية الصفقة التصفوية للقضية الفلسطينيّة، معتبرًا هذا اليوم "يوم مشؤوم".
كما دعا إلى اجتماع طارئ لكل القوى والفصائل سواء في مصر أو لبنان "لنضع خطة لكيفية تنفيذ القرارات السابقة، بما فيها قرارات وقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف من الكيان".
وقال فؤاد في لقاء على قناة الميادين، مساء الثلاثاء، إنه "أمامنا خطوة مهمة لمقاومة المؤامرات، وهذا يحتاج لخطوات منها برنامج وطني وتفعيل الأدوات النضالية وبناء منظمة لتحرير"، مشددًا أنه "لدينا كفلسطينيين مقوّمات لاستمرار مواجهة كل المؤامرات".
وأضاف فؤاد أن "شعبنا الفلسطيني أثبت وجوده في الميدان، بدءًا من مقاومة وعد بلفور حتى كل المؤامرات الأخرى".
وأشار إلى أننا "لسنا أمام حوادث معينة طرأت خلال سنوات معينة، بل هذا تم على مدى سنوات طويلة بهدف تصفية القضية الفلسطينية والتأكيد أن الوطن لليهود والفلسطينيين طارئين عليه".
وقال "الواضح أننا شاهدنا حفلة تصفيق لجلاد يذبح الشعب الفلسطيني، كُلما شتم ترامب شعبنا وأجرم بحقه كلما نال المزيد من التصفيق" لكنّه قال إن "الجانب الإيجابي في هذا اليوم هو الاجتماع الذي ضم كل الفصائل مع القيادة الفلسطينية".
وعبّر أبو أحمد فؤاد عن دعم الجبهة الشعبية لما أعلن عنه الرئيس محمود عباس من قرارات عقب الاجتماع القيادي في رام الله، وقال "نأمل أن يُطبّق".
وتابع "يجب على الأقل سحب التمثيل الدبلوماسي من الدول التي حضرت إلى إعلان الصفقة".
وأضاف أبو أحمد فؤاد "نريد من الحراك الشعبي في الدول العربية أن يرفع شعار إسقاط صفقة القرن ودعم وتأييد الموقف الموحد للشعب الفلسطيني".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1