الشعبية تدين اعتقال المكلفين بتحديث بيانات الموظفين بغزة


08-10-2019
أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إقدام الأجهزة الأمنية في قطاع غزة على اعتقال موظفين مكلفين بتحديث بيانات الموظفين في القطاع، داعية إلى إطلاق سراحهم فورًا.
واعتبرت الشعبية في تصريحٍ وصل "بوابة الهدف"، أنّ هذه الخطوة المرفوضة والمُدانة قد تقطع الطريق على معالجة رواتب الموظفين في قطاع غزة وفق نضرائهم في الضفة، وهو المطلب الذي لم تتوقف القوى الوطنية والإسلامية عن المطالبة به.
وشددت على أن هذه الاعتقالات تفاقم من المناخات السلبية التي تشكل عقبة حقيقية أمام جهود إنهاء الانقسام.
كما أكّدت موقفها الرافض لكل أشكال الاعتقال السياسي والتي تتعارض مع القانون، وعلى أنّ معالجة أية قضايا خلافية يجب أن تكون عبر الحوار، والحوار فقط.
يذكر أن الحكومة الفلسطينية أعلنت اليوم الثلاثاء، أن الأجهزة الأمنية في غزة اعتقلت أعضاء لجنة تحديث البيانات للموظفين في قطاع غزة، التي تتكون من ديوان الموظفين، ووزارتي المالية، الداخلية.
وكانت الحكومة قد شكّلت قبل أسبوعين لجنة تقوم على تحديث البيانات برئاسة وكيل وزارة المالية فريد غنام لتحديث بيانات الموظفين في القطاع للعمل على حل قضاياهم وإنصافهم.
وقالت الحكومة إن المعتقلين هم: رشيد شعث من وزارة الداخلية، ومعين عبد السلام من ديوان موظفين، ومحمد شهاب من الشؤون الادارية لوزارة المالية، وخالد نصر من موازنة وزارة المالية.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1