لقاء تضامني مع الأسير سامر العربيد في بيروت

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
03-10-2019
بدعوة من لجنة الاسرى والمحررين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، تمت إقامة اعتصام تضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال، تنديدا بممارسات التعذيب الوحشية ضد الأسير سامر العربيد ورفاقه، وذلك يوم الخميس، في ٣ تشرين الأول ٢٠١٩ في بيروت، بمخيم مار الياس.
وقد حضر الى جانب قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، ولجنة الاسرى للجبهة في لبنان، فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية، والاحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية، وفاعليات، وشخصيات فلسطينية ولبنانية، من مخيمات بيروت والجوار.
استهل الاعتصام بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمها نائب مسؤول لجنة الاسرى والمحررين للجبهة في لبنان فتحي ابو علي .
ثم كانت كلمة للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، القاها الدكتور سمير صباغ، موجهًا فيها التحية للاسير سامر العربيد، ولكل الاسرى في السجون الصهيونية، وكما اشاد بالعملية البطولية التي نفذها ابطال عملية بوبين، وبالمقاومة في فلسطين، وفي كل مكان، موجها التحية للاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني .
ثم كلمة لمهجة القدس للشهداء والاسرى، القاها مديرها في لبنان سيف الدين موعد طالب خلالها أحرار العالم بالنصرة والدعم على المستوى السياسي والإعلامي والقانوني والشعبي، من خلال تصعيد التحركات، لإنقاذ المرضى والمضربين عن الطعام برفع دعاوى ضد الاحتلال في المحاكم الدولية، كما طالب المؤسسات والمنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية بإنصاف هذا الشعب وهذه القضية العادلة والمحقة .
ثم كلمة مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب، القاها الامين العام الاستاذ محمد صفا، استهلها متقدمًا بالاعتذار من سامر العربيد، متسائلا عن أهمية أن يكون الاعتصام أمام مدخل المخيم، حيث قال:" وأنا في طريقي إلى المشاركة بهذه الوقفة، تساءلت حول العبرة من تنظيم الوقفة أمام مدخل المخيم، فهل بات الحصار للشعب الفلسطيني لا يقتصر على خبزه وعمله وحقوقه المدنية، بحيث بات الحصار حتى لأسراه ولم يعد من مكان للتضامن مع الأسرى إلا أمام مداخل المخيمات التي هي أشبه بالسجون التي يقبع فيها سامر العربيد، بسام السايح، إسراء الجعابيص، كما وجه كلامه للأسرى، قائلًا:" أيها الاسرى والمعتقلون، نعتذر منك يا سامر، نعتذر عن تقصيرنا وصمتنا وتخاذلنا، نعتذر عن عجزنا؛ لأننا لم نستطع الصعود إلى قمة صمودك، ولم نستطع إيقاظ العالم وهز الدنيا لإنقاذك، وإنقاذكم من براثن الوحش الإسرائيلي وتواطؤ الامم.
كما ألقى الأسير المحرر انور ياسين كلمة، قال فيها:" إننا نقف هنا مع رفاقنا في الجبهة الشعبية لنوجه التحية إلى بطل مميز بإرادته وقناعاته وصبره، إلى القائد سامر عربيد الذي حاول العدو من خلال ممارساته أبشع اساليب التعذيب الوحشية بحقه وكسر إرادته.
وكلمة المقاومة ألقاها مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية، في حزب الله، الشيخ عطا الله حمود، أشاد فيها بعملية بوبين التي نفذها سامر العربيد ورفاقه الأبطال، كما أدان واستنكر عمليات الاعتقال والتعذيب التي تمارسها قوات الاحتلال الصهيوني وسجانيه بحق الأسرى الفلسطينيين، مشيرًا إلى أنه لا يتحرر الأسرى إلا بالجهاد والمقاومة والنضال، كما استنكر الصمت العربي والدولي، ومنظمات حقوق الانسان على مايجري بحق الاسرى في السجون الصهيونية.

كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر اللوباني، وجه فيها التحية للأسير سامر العربيد المعتقل في السجون الصهيونية، الذي يخضع للتعذيب والتنكيل، محملًا العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة سامر والأسرى كافة، مدينا صمت منظمات حقوق الإنسان إزاء مايجري للأسير سامر من اعتقال وتعذيب، مطالبا الصليب الاحمر الدولي بزيارة سامر، والاطلاع على وضعه الصحي، والعمل على إطلاق سراحه وسراح الأسرى كافة، كما أشاد بعملية بوبين والعمليات البطولية التي تنفذها الجبهة الشعبية، وفصائل المقاومة كافة، مشيرًا إلى أن فلسطين لا تسترد ولا تحرر بالمفاوضات ولا بالتنازلات، إنما تتحرر بفعل المقاومة والعمليات البطولية.
كما طالب الحكومة اللبنانية بإعطاء الفلسطينيين حقوقهم المدنية والاجتماعية، ومعاملة الفلسطينيين في لبنان معاملة تليق بهم الى حين عودتهم الى فلسطين.
كما وجه التحية للرفيق القائد احمد سعدات، ورفاقه الاسرى، وللاسير سامر العربيد، كما وجه التحية للشهداء، والجرحى ولشعبنا الفلسطيني المنتفض على الظلم والقهر.


















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1