ندوة حول صفقة القرن وتداعياتها في مدينة بولونيا الإيطالية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
08-09-2019
بدعوة من الرفاق في مدينة بولونيا الإيطالية وبرعاية مجموعة collettivo Jugoslavia و مشاركة الحزب الشيوعي الإيطالي ريتزو partito comunista Rizzo و لجنة كي لا ننسى صبرا وشاتيلا وبمشاركة عدد من الرفاق والرفيقات من الأحزاب والتجمعات اليسارية في بولونيا تم تنظيم ندوة مع الرفيق فؤاد ضاهر يوم الأحد في 8/9/2019 حول ما يسمى بصفقة القرن وتداعياتها والأساليب التي تتبعها الأنظمة الداعمة لتحقيق أهدافها وأهمها الهجرة التي نتجت عنها خاصة في صفوف الشباب الفلسطيني في مخيمات الشتات في لبنان وأخطارها ، وقد قام الرفيق ضاهر بعرض موسع لتفاصيل وقائع وأحداث تجري مؤخرا وكلها تصب في نطاق خدمة تحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد وصفقة القرن وهدفها الأول القضاء على القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة مؤكدا على تمسك الفلسطينيين بقضيتهم وحقهم بمقاومة المشروع الصهيوني وتحرير فلسطين والعودة إليها عارضا تفاصيل معاناة الفلسطينيين في الشتات والداخل وأوضاع اللاجئين في لبنان و الأقطار الخمسة من دول الطوق مؤكدا على عزيمة شعبنا بالنضال والصمود حتى تحقيق هدفه الأول بتحرير كامل التراب الفلسطيني وإعلان دولة فلسطين الديمقراطية المستقلة على أرض فلسطين التاريخية داعيا جميع الأطراف من رفاق وأصدقاء ومتضامنين مع القضية الفلسطينية للعمل وتفعيل كل أساليب وطرق دعم صمود الشعب الفلسطيني في نضاله اليومي من أجل الاحتفاظ بحقه بالعودة إلى وطنه الذي هجر منه قصرا في العام 48 وحتى اليوم داعيا الناشطين كافة لإعادة الأممية والدعم الدولي للقضية الفلسطينية وتفعيل كل الوسائل الإعلامية والمعنوية والمادية وتعزيز التواصل والتعاون مع مخيمات اللاجئين في لبنان كما تم التحاور بين الحضور والرفيق ضاهر حول العديد من القضايا والتساؤلات وختم اللقاء بتأكيد الحضور على تضامنهم ودعمهم للشعب الفلسطيني واعدين برفع توصيات إلى الأحزاب والمجموعات اليسارية في إيطاليا آملين باستنهاض قوى اليسار للتحرك بشكل فعال لحماية الشعب الفلسطيني وقضيته وحقه الطبيعي بالعودة وإعلان دولة فلسطين المحررة على كامل ترابها التاريخي كما أكد الرفيق ضاهر على رفض حل الدولتين وعدم الاعتراف بمعاهدات التنازل ألتي لم تجلب أي نتائج إيجابية لشعبنا بل أنتجت فقط زيادة الاستيطان وقضم الأراضي وتوسع الاحتلال.
* تحرير منى فارس








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1