الفلسطينيون في مخيم عين الحلوة يواصلون احتجاجاتهم ضد قرار وزير العمل اللبناني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-09-2019
تواصلت التحركات الاحتجاجية في المخيمات الفلسطينية، في جمعة الغضب الثامنة، رفضا لقرار وزارة العمل المجحف ضد المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان، بفرض الحصول على إجازة عمل، واستنكارا لاستباحة الحرم الإبراهيمي من قبل العدو الصهيوني .
وقد نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك، واللجان الشعبية الفلسطينية، والحراك الشعبي في منطقة صيدا - مخيم عين الحلوة، صلاة واحدة، وتظاهرة موحدة في المخيم، حيث أدى المصلون صلاة الجمعة في الشارع التحتاني بدءًا من مسجد خالد بن الوليد، وصولا ألى مفرق سوق الخضار.
والقى رئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان الشيخ بسام كايد الخطبة ، حيث دعا فيها مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان إلى اتخاذ موقف واضح مما يجري ونصرة للشعب الفلسطيني، منوها بمواقف القوى والأحزاب اللبنانية التي رفضت قرار وزير العمل كميل أبو سليمان، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني سيواصل تحركاته حتى التراجع عنه وإقرار الحقوق المدنية، والاجتماعية، والإنسانية للشعب الفلسطيني في لبنان.
وبعد انتهاء الصلاة، انطلقت تظاهرة حاشدة موحدة، يتقدمها ممثلو القوى الوطنية، والإسلامية، واللجان الشعبية، والحراك الشعبي والشبابي والمدني، وشاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوفد تقدمه مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة، والكادر، حيث رفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية. كما استنكروا تدنيس الحرم الابراهيمي، داعين المجتمع الدولي لوقف إسرائيل عن عدوانها المتواصل على المقدسات الإسلامية والمسيحية







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1