ندوة في المركز الاجتماعي في بلدة كامبو لونجيتو

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-09-2019
برعاية بلدية بانياريا أرسيا الإيطالية انعقدت ندوة في المركز الاجتماعي، في بلدة كامبو لونجيتو، نظمها فريق من الأصدقاء الناشطين الإيطاليين الذين زاروا لبنان، والمخيمات الفلسطينية، بحضور رئيس البلدية وممثلين من أعضاء المجلس البلدي، وعدد غفير من الجمهور الإيطالي، وذلك يوم الخميس في 5/9/2019.
وقد تم عرض صور عن لبنان والمخيمات، وقدم الفريق الإيطالي مداخلات حول الوضع السياسي، والاجتماعي، والمعيشي، والمقاومة، والمخيمات، كما عرضت الرفيقة منى فارس قضية اللاجئين الفلسطينيين، خاصة جرائم التطهير العرقي، التي تعرضوا لها في لبنان، ولم تتم محاكمة أحد عليها، وشهادتها على مجزرة شاتيلا من وجهة نظر لبنانية، عاشت تلك الحقبة وتأثيرها النفسي والمعنوي على كل من شهد جرائم الاجتياح، ومن ثم عرض الرفيق فؤاد ضاهر وضع الفلسطينيين في لبنان، وحرمانهم من أبسط حقوقهم المدنية، وتضييق الخناق عليهم، بهدف تهجيرهم كليًا، وتشتيتهم حول العالم للقضاء نهائيا على حقهم بالعودة إلى فلسطين، وشدد الرفيق ضاهر على حق الفلسطينيين بالعيش بكرامة، وتمسكهم بحق العودة، وبناء دولتهم المستقلة الديمقراطية رمز تعايش كل الأديان السماوية، مؤكدا أن قضية فلسطين هي قضية أممية، وعلى كل العالم أن يتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني، ودعم حقه بالمقاومة من أجل العودة، داعيا كل الناشطين والأصدقاء لزيارة مخيمات لبنان، والتعرف على الفلسطينيين عن كثب، ليتأكدوا من طيبة وتسامح وانفتاح شعبنا، كما شدد ضاهر على ضرورة تفعيل مشاريع الدعم، والتعاون، والمساعدة لتعزيز صمود الفلسطينيين، وضمان بقائهم، وحماية حقوقهم الإنسانية والمدنية، وأهمية حقهم بالعودة إلى وطنهم الأم، ولقد لاقى خطاب الرفيق فؤاد ضاهر ترحيبا كبيرًا من الحضور الذين عبروا عن تضامنهم مع قضية الشعب الفلسطيني العادلة، مبدين استعدادهم للسعي لوضع خطط عمل تساهم في تعزيز صمود أهالي المخيمات، ودعم صمودهم وحقهم بتحقيق العدالة في قضيتهم









التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1