اللجان العمالية الشعبية في مخيم عين الحلوة تضيء الشموع بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد القائد ( أبو علي مصطفى)

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
29-08-2019
لمناسبة الذكرى السنوية السنوية لاستشهاد فارس الشهداء، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق(أبو علي مصطفى)، ورفضًا لإجراءات وزير العمل اللبناني بشأن العمال الفلسطينيين، أضاءت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا، الشموع للمناسبة، وذلك يوم الأربعاء 28/8/2019 أمام مقر الشهيد جيفارة غزة، في مخيم عين الحلوة، الشارع الفوقاني.
حضرها عدد من أعضاء قيادة المنطقة، وقيادة الرابطة العمالية، وعدد كبير من الرفاق و الرفيقات.
وقد تحدث مسؤول اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا، عبدالكريم الأحمد، عن فارس الشهداء الرفيق (أبو علي مصطفى) الذي عاد إلى أرض الوطن ليواصل المسيرة، مشيرًا إلى أن (أبو علي مصطفى) نذر عمره كله للشعب، والثورة، وللعمال، والكادحين.
وتابع، إن الشهيد أبو علي مصطفى عرفته ميادين العمل السياسي، كما عرفته ميادين العمل الفدائي صلبا، موضوعيا، وحدويا، رافضا لكل فساد العمل السياسي، و عرفته أجهزة استخبارات العدو، وأجهزته العسكرية قائدا عاد ليطبق ما كان يقوله، و يتابع ما عمل به في غور الأردن ولبنان، وفي داخل الوطن المحتل، فكان الاغتيال جريمة بشعة، و كبيرة، وكان الرد الجبهاوي الذي لا يعرف السكون، مدويا، و نفذت كتائب الشهيد (أبو علي مصطفى) حكم الشعب الفلسطيني، و طليعته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بإعدام وزير الترانسفير الصهيوني رحبعام زئيفي .
كما أكد عبدالكريم أن الاحتجاجات على إجراءات وزير العمل اللبناني ستتواصل، و أن الشعب الفلسطيني في لبنان الذي هجر قسرًا من وطنه لن يقبل بمعاملته كأجنبي في بلد عربي، في لبنان الصمود والمقاومة، مطالبًا العيش بكرامة، لحين العودة إلى فلسطين، ولن نقبل التوطين، والتهجير، أو الوطن البديل









التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1