خطف وقتل جندي صهيوني جنوب بيت لحم.. والاحتلال يستنفر

بوابة الهدف
08-08-2019
أعلنت سلطات الاحتلال العثور على جندي مقتولًا، بعدّة طعنات، في ما تشتبه أنّها عملية فدائية، قرب مستوطنة "مغدال عوز" في الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون"، المقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.
ووفق ترجمة المتابع للشأن الصهيوني، مؤمن مقداد، قالت القناة السابعة "الإسرائيلية" إنّه "تم العثور على جثة جندي عليها آثار طعنات بالقرب من مستوطنة في منطقة عتصيون، وخلفية الحادث غير واضحة". مُضيفةً أنّ قوات كبيرة من الجيش والشرطة الصهيونية موجودة في المكان وتقوم بعمليات تمشيط.
ونشرت صحيفة "هآرتس" أنّه يدور اعتقادٌ في الجيش والشاباك بأنّ "الجندي تعرّض لهجوم على خلفية قومية، إذ تم خطفه في سيارة ثم قتله والتخلص منه في المكان الذي تم العثور فيه على جثته".
فيما ذكرت القناة "13" العبرية أنّ "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عقب على الهجوم في عتصيون بالقول: أُبلِغنا هذا الصباح عن هجوم طعن مروع، تسعى قوات الأمن الآن للقبض على المنفذ وتصفيه الحساب معه".
ولفتت وسائل إعلام الاحتلال إلى أنّ الجندي يُدعى "دبير سورك"، وهو من مستوطنة عوفرا


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1