الشعبية تشارك في ذكرى تأبين الشهيد حسين علاء الدين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
08-08-2019
لمناسبة ذكرى مرور ثلاثة أيام على استشهاد الشاب المظلوم حسين جمال علاء الدين (الخميني)، أقامت عائلة علاء الدين، وأهالي بلدة صفوري في مخيم عين الحلوة، احتفالًا تأبينيا، في قاعة مسجد الغفران، في مقبرة صيدا الجديدة في سيروب، تحول إلى مناسبة وطنية، حيث شارك فيه مختلف ألوان الطيف السياسي اللبناني والفلسطيني، يتقدمهم مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أبو جابر، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية الفرعية، بحضور سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، وممثلي القوى والأحزاب اللبنانية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، وحشد غفير من أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان.
وألقى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود نوه فيها بوحدة الموقف والصف الفلسطيني،
كما أشاد بتضحيات عائلة علاء الدين، قائلا في كلمة إلى والد الشهيد جمال وأشقائه، هم "الذين كان قد باعوا أنفسهم لله على طريق فلسطين واستشهاده جزءا من حياتهم، ومما نذروا أنفسهم له، والحمدلله إن حسين مات مظلومًا، وكذلك عمه عامر"، مؤكّدًا أنه يجب أن نبقى جميعًا على طريق فلسطين، لأنها القضية المنتصرة، حتى لو تآمر عليها الغرب والعرب، والشرق والغرب، والعدو والصديق، ولو تخلى عنها كل الناس، الله وعد هذه القضية بالنصر وهي منتصرة".
كما تحدث عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مسؤول الإعلام المركزي في لبنان الحاج رفعت شناعة، حيث نوه بتضحيات عائلة علاء الدين، مؤكدًا أن الإجماع الفلسطيني كفيل بحفظ أمن واستقرار المخيمات، وإنزال القصاص بأي مجموعة خارجة عن الأجندة الفلسطينية






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1