حملة ضد الاعتقال الإداري - "تجديد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة *للكاتب رمضان

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
04-08-2019
جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الناشط، والكاتب السياسي إسماعيل حسين رمضان (57 سنة) من سكان مخيم الدهيشة لمدة أربعة أشهر للمرة الثالثة على التوالي، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت رمضان من منزله قبل نحو العام، واعتدت عليه بالضرب المبرح برغم تقدمه في السن، وبرغم أنه يعاني من شلل أطفال في إحدى ساقيه، وقد تعمد الجنود ضربه عليها ما أدى إلى إصابته برضوض, ورفض الجنود نقله إلى المستشفى برغم إصابته، كما يعاني من تصلب في شرايين القلب، واعتلالات في المعدة، وهو بحاجة ماسة إلى رعاية صحية جدية.
ويشار إلى أن رمضان كان قد اعتقل عدة مرات لمدة 6 سنوات، ويمارس الكتابة، حيث أصدر كتاب" حسن اللاوعي" الصادر عن دار الفارابي للنشر، تتناول سيرة عدد من المناضلين الفلسطينين، كما أن له مساهمات في كتابة التحليلات والآراء السياسية، ونشط في الآونة الأخيرة بنشرها على صفحته في (فيس بوك). وقد استنكرت القوى الوطنية والإسلامية في مخيم الدهيشة، ومحافظة بيت لحم فلسطين عموماً إقدام قوات الاحتلال على اعتقال رمضان وتجديد اعتقاله، مؤكدة أنه اعتقل على خلفية الآراء المناهضة للاحتلال الإسرائيلي، والمشاريع التصفوية التي تستهدف القضية الفلسطينية، وآخرها ما أطلق عليها "صفقة القرن"، وطالبت القوى قوات الاحتلال بالإفراج عنه فورا محملة إياها مسؤولية انتكاس حالته الصحية


د. ريتا إسماعيل رمضان (ابنة الكاتب)


*الكاتب الأسير إسماعيل رمضان صاحب كتاب حسن اللاوعي الصادر عن دار الفارابي للنشر


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1