استمرار الاحتجاجات في البارد رفضًا للإجراءات الظالمة التي تتخذها وزارة العمل اللبنانية ضد العمال واللاجئين الفلسطينيين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-07-2019
انطلقت مسيرة شعبية، وسلمية، وحضارية، حاشدة، بمشاركة أهالي مخيم نهر البارد، وذلك بعد صلاة الجمعة في ١٩ / ٧ / ٢٠١٩ ، حيت جالت شوارع وأزقة المخيم، كما رفع المشاركون بالاعتصام الأعلام الفلسطينية، والهتافات التي تدين القرار الظالم بحق العامل الفلسطيني.
أهالي مخيم نهر البارد يقولون لم تنجح تطمينات وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، في التخفيف من غضب اللاجئين الفلسطينيين الرافضين قراره الذي يلزمهم الحصول على إجازات عمل، أسوة بباقي العمّال الأجانب المقيمين على الأراضي اللبنانية، ووجّهت أمس نداءات عبر مكبرات الصوت داخل المخيم ، تدعو إلى استئناف التحركات في الشارع، والتعبيرعن غضب الفلسطينيين لعدم تراجع وزير العمل عن قراره.
أهالي البارد، طالبوا الحكومة اللبنانية بإقرار الحقوق المدنية، والإنسانية للشعب الفلسطيني، وتمكينهم من العيش بكرامة، وعدم ملاحقتهم في أعمالهم التي يؤمنون من خلالها لقمة عيشهم، ريثما يتمكنوا من العودة إلى فلسطين، حيث أكدوا أن هذا القرار المُجحف بحق العمال والمؤسسات الفلسطينية، يخدم صفقة القرن الأمريكية والعدو الإسرائيلي





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1