الثوريون لا يموتون أبداً عملية نهاريا الاستشهادية10/ 7 /1986


11-07-2019
في ذكرى الثامن من تموز، ذكرى إستشهاد انطون سعادة وغسان كنفاني
اخترقت مجموعة مشتركة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والحزب السوري القومي الاجتماعي الحواجز والإجراءات الأمنية الصهيونية كافة، ونفذت عملية استشهادية بطولية ضد الكيان الصهيوني، خلال معركة ضارية استمرت لساعات طويلة على شواطئ فلسطين المحتلة حيث انطلق ثوار المجموعة الأربعة المكونة من قوات الشهيدين/غسان كنفاني ومحمد سليم من الجنوب اللبناني فجراً بواسطة زورق مطاطي سريع نحو فلسطين المحتلة وقاموا بعملية إنزال على الشاطئ ودخلوا مستعمرة نهاريا واقتحموا هناك موقعاً عسكرياً صهيونياً وبعد اشتباك طويل، سيطروا عليه سيطرة تامة ونصب ثوارنا كميناً خلف الصخور والأشجار والسواتر الرملية في الموقع المذكور، ووجهاً لوجه مع قوات الجيش الصهيوني وما يسمى بـ"حرس الحدود" خاض ثوار المجموعة معركة ضارية استخدموا فيها مختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والصاروخية والقنابل والمتفجرات. وفي جو فقد فيه العدو صوابه واستنفر قواته الجوية والبحرية واصل ثوار المجموعة هجومهم وتمكنوا من تكبيد كيان العدو خسائر بشرية فادحة قبيل أستشهادهم .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1