"الشباب في الشعبيّة" يُطلقون حملة تغريد في ذكرى اغتيال كنفاني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
09-07-2019
أطلق الشباب في الجبهة الشعبية، وسم "هاشتاج" #غسان_كنفاني غرّدوا من خلاله على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع ذكرى اغتيال الأديب المُقاوم غسان كنفاني في 8 تموز/يوليو 1972، على يد جهاز "الموساد" الصهيوني، بتفجير سيّارته أمام منزله بمنطقة الحازميّة في لبنان، ما أدى لاستشهاده ولميس ابنة شقيقته التي كانت برفقته.
وجاءت حملة التغريد ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الذي أطلقته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، وكذلك منظمة الجبهة الشعبيّة فرع السجون، إحياءً للذكرى ٤٧ لاغتيال القائد والمُثقّف الوطني الكبير الشهيد غسان كنفاني.
وشارك في حملة التغريد مئات النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء الوطن ومُخيّمات الشتات، ونشروا صوراً للصحف الصادرة بعد اغتيال كنفاني التي تحدثت عن ضلوع "الموساد" الصهيوني في عمليّة الاغتيال، واستذكروا مقولات كنفاني وأسماء ومقتطفات من رواياته، وأدبه المقاوم.
كذلك عبّروا من خلال منشوراتهم على ذات الوسم عن رفضهم لكل أشكال التطبيع وإدانتهم للتطبيع الرسمي للأنظمة العربية مع كيان الاحتلال، كما دعوا عبره أيضاً لنبذ الانقسام وضرورة إنهائه مؤكدين على أنّ غرس غسان الثقافي والوطني باقٍ فيهم وفي الأجيال القادمة بوصلة لا تُخطئ الاتجاه الصحيح.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1