بيان جماهيري رقم (2) صادر عن قيادة منظمة فرع السجون

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
07-07-2019
معركة الوحدة والإرادة مستمرة
جماهير شعبنا المناضل،،،
ما زالت معركة الوحدة والإرادة مستمرة... معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها المناضلون الثوريون الذين حسموا خيارهم برفض الاعتقال الإداري بأمعائهم الخاوية، في الوقت الذي تمارس فيه مصلحة السجون كافة أشكال التعذيب والتنكيل بالأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في معتقلي النقب وعوفر بعد أن تم عزلهم في زنازين.
وفي هذا الإطار فإننا في قيادة منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال نؤكد على التالي:-
أولاً: سينضم هذا الأسبوع أسرى آخرون صدر بحقهم قرارات اعتقال إداري ومنهم من تم تحويله للاعتقال الإداري بعد أن أنهى فترة محكوميته الظالمة التي فرضتها عليهم محاكم الاحتلال العسكرية.
ثانياً: نحذر إدارة السجون الاحتلال ومخابراتها من استمرار المس بالأسرى المضربين عن الطعام.
ثالثاً: ندعو جماهير شعبنا وقواه المناضلة والحية إلى البدء بدعم الأسرى المضربين عن الطعام عبر فعاليات ودعم وإسناد شعبي واسع. وفي هذا السياق نحيي الدور الطليعي والمتقدم لكل من لجنتي الأسرى للجبهة والقوى في غزة على الفعاليات والأنشطة التي نظمتها وستنظمها دعماً للأسرى المضربين والتي تشكل أحد أهم ركائز وروافع النضال المساند للأسرى والمضربين بشكل خاص. كما نثمن دعوة القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله للمشاركة الفاعلة يوم الثلاثاء بفعالية وطنية شعبية لدعم الأسرى والتأكيد على رفض كل محاولات المس بقضيتنا الوطنية.
رابعاً/ ندعو الكل الوطني إلى إعداد صيغة برنامج نضالي يتعلق بالأسرى الإداريين ودعمهم ومساندتهم، وإثارة هذا الملف على كافة الصعد والمستويات.
خامساً/ نجدد دعوتنا للأسرى المحررين الإداريين بالأخص والذين خاضوا هذه المواجهة سابقاً بتنظيم يوم دعم يتم من خلاله الإعلان عن إضراب عن الطعام ليوم واحد فقط.
جماهير شعبنا،،،
إن معركة الوحدة والإرادة ستتسع وتتصاعد وتحتاج إلى كل دعم ومساندة لها فكل دعم يعزز موقع الاسرى الذين يخوضون هذه المواجهة ويمكنّهم من تحقيق أهدافها.
وإننا حتماً لمنتصرون
قيادة فرع الجبهة بالسجون


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1