العيد فرصة فرح للأولاد

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
02-06-2019
ما إن تشارف أيام شهر رمضان المبارك على نهايتها، حتى يبدأ الأهالي بالاستعداد لاستقبال عيد الفطر السعيد، العيد الذي يأتي محملًا بالأعباء المالية التي لا يقوى عليها معظم أهالي مخيم عين الحلوة، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، التي تتأتى من البطالة وقلة فرص العمل أمام الفلسطيني، جراء قرارات تمنعه من مزاولة مهن عدة في لبنان.
سوق الخضار في مخيم عين الحلوة، يعج بالباعة والناس الذين يروحون ويجيئون لشراء ما يحتاجونه من مأكل، لكن القلة منهم من يدخل المحلات التي تعرض فيها ألوان متنوعة من الألبسة وغيرها.
وحدها أصوات البسطات التي تلعلع في السوق، والناس لسعرها الزهيد يقبلون عليها، ويخافون من الاقتراب من المحلات المزدانة بأجمل الملابس.
الحلويات عليها طلب المفروض من الأهالي، لتقديمها هدايا العيد، أو للزائرين، وفي هذا يقول أحمد كنعان:" أنا أعمل في محل للحلويات وبيع الشوكولا منذ زمن بعيد، واليوم نقوم بتحضيرها للعيد، وكل ما يحتاجه المشتري في المحل، لكن حركة البيع فقيرة جدًّا، والعديد من الأهالي لا يستطيعون شراء الحلوى، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشونه".
أما فادي الحاج، قال:" يمر العيد اليوم كما يمر كل عام، وضع اقتصادي سيئ، ويسوء من عام إلى عام، لكنه مع كل ذلك هو فرصة فرح للأولاد الذين يغيب عنهم الفرح طيلة أيام العام، ولذلك يجب أن يتم شراء الملابس الجديدة لهم، ولو بالحد الأدنى لسعرها، فالأراجيح تناديهم حتى يستمتعوا بها في أيام عيد الفطر السعيد".
كلودنا قالت:" الوضع جدًا صعب، والأصعب أن بعض الأهل لا يستطيعون شراء ملابس جديدة لأولادهم، والعديد منهم قد يحرمون منها، غير أن هناك بعض الجمعيات والمؤسسات التي تساهم في تقديم المعونة للأهل من أجل شراء الملابس الجديدة لأولادهم، ويكون ذلك من خلال البحث عن الملابس الزهيدة جدًّا بحسب الإمكانية الشرائية لهم، وأولئك في الأغلب يشترون الملابس من على البسطات".
أم أحمد، قالت:" لا أظنني أستطيع شراء ملابس جديدة لأولادي، لأن المبلغ الذي يتقاضاه زوجي من عمله بالكاد يكفينا في سد نفقات الطعام والشراب، والعيد يبقى حزينًا في بيتنا".
أصوات تتعالى في سوق المخيم، منادية على البضائع المكدسة على البسطات، تنادي من يشتريها علها تدخل بيتًا لتسعد أطفاله.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1