مهرجان حاشد في ذكرى النكبة في مركز معروف سعد الثقافي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-05-2019
تحت عنوان "فلسطين وطننا والعودة غايتنا والقدس عاصمتنا"، وإحياءً للذكرى الحادية والسبعين للنكبة، أقامت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح مهرجاناً حاشداً في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا.
حضر المهرجان الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، أمين سرحركة فتح و فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء فتحي أبو العردات، بالإضافة إلى وفود وشخصيات سياسية وممثلي الأحزاب الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية وشخصيات اجتماعية وثقافية وحشد جماهيري كبير، كما حضر وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تقدمه مسؤول منطقة صيدا في الجبهة، أبو علي حمدان.
المهرجان عص بالوفود المشاركة، وكان لسعد كلمة بالمناسبة أكد فيها أن قضية فلسطين لا تزال القضية المحورية على الرغم من تهجير الشعب الفلسطيني والتآمر عليه من قبل الحلف الصهيوأميركي، وتواطؤ القوى والأنظمة الرجعية العربية ، غير أن الأمل في العودة سيبقى موجودا بفضل بنادق المقاومين، وبفضل النضال الشعبي.
وتطرق سعد الى أهمية رص الصفوف ووحدة الصف الفلسطيني في الداخل الفلسطيني وخارجه من أجل التصدي لصفقة القرن التي تهدف إلى شطب القضية الفلسطينية وتمكين العدو الصهيوني من ابتلاع كل فلسطين.
كما كان لأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء فتحي أبو العردات كلمة، حيا خلالها نضال الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، سواء في الداخل الفلسطيني أم خارجه.
مشيرًا إلى أن حق العودة اليوم هو حق مقدس لا بد أن نتطرق إليه ونحن نحيي ذكرى ال٧١ للنكبة، ٧١ عاماً وكأن النكبة قد حصلت بالأمس، ما زالت حية في نفوسنا وفي ضمائرنا مجسدة من خلال هذه المعاناة التي ما زالت مستمرة ومتواصلة في مخيمات اللجوء داخل الوطن وخارجه، في غزة والضفة، ومناطق ال ٤٨ حيث التمييز العنصري وقرارات الكنيست الإسرائيلي الصهيوني التي نصت على يهودية الدولة وتحاول أن تسلب أكثر من مليون ومئتي ألف فلسطيني ما زالوا صامدين داخل الوطن من حقوقهم التاريخية، وتمارس ضدهم أبشع أنواع العنصرية.











التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1