في يوم النكبة ... فلسطين عروس ! خليل المتبولي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-05-2019
فلسطين عروسٌ
تهرول
في شوارع العمر
تقطع المسافات
بحثًا عن أسئلة
حول الوقت والدهر
تشرب مع الصامتين
كأسَ العذاب والقهر .
فلسطين عروسٌ
تهوى
وفي الهوى
جراح ٌ تتلوى
تتسلل خفية
تَحصي
الدقّات الهاربة
من النجوى .
تقفز كحصانٍ جامح ٍ
فوق سياج الغضب
تهرع إلى الساحات
ترفع الرايات
تحطّم الخطابات
تخشى الزعامات
تتصدر النشرات
تشعل لهيب الرصاصات
وتصير هي الكلمات
في أول الصفحات .
فلسطين عروسٌ
يقف على عتبة دارها
أحقادٌ وكيدٌ وطمعٌ كبير
خلّانٌ وأصحابٌ وحبٌ مرير
يعلنون
الحربَ الدمار
السلبَ النهب
تزوير التاريخ
القتل و الفناء
بينما هي لا تطلب
سوى الحق في البقاء .
فلسطين عروسٌ
تملك التراب
الشجر الصخر
الأرض السماء
الشمس الهواء
القصيدة وكل الديانات .
تبصر في وعيها
عيسى ومحمد
وكل الأنبياء .
تصنع مجدًا
من مجدٍ
سلبوه منها
كل الأصدقاء .
فلسطين عروسٌ
فراشها
ملطّخٌ بالدماء
وعابقٌ منه
رائحة زهر الشهداء .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1