غنومي: السجون تغلي والانفجار قادم والمقاومة الشاملة هي الخيار الوحيد

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
12-04-2019
قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة الشمال أحمد غنومي:" إن معركة الكرامة الثانية وضعت السجون على حافة الانفجار نظرا لحال الغليان الذي تعيشه السجون، بسبب محاولات سلطات السجون النيل من كرامة الأسرى.
جاء ذلك في اللقاء التضامني الذي أقامته الجبهة الشعبية في مخيم نهرالبارد، يوم الجمعة 2019/4/12، بحضور مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر، وممثلي اأحزاب وبلديات لبنانية، والفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية، ومؤسسات وأندية، وعدد من الشخصيات الوطنية والنسائية ".
وتابع غنومي، قائلًا:" إن الجبهة الشعبية تدعو لأوسع تحرك، لنصرة الأسرى وقضيتهم، وإلى تصعيد المقاومة، وإنهاء الانقسام، ورفض مقايضة حقوقنا الوطنية ببعض التقديمات الاجتماعية، كما تؤكد ضرورة القطع مع أوسلو وملحقاته، كمقدمة لإعادة توحيد منظمة التحرير على أسس كفاحية، لمواجهة صفقة القرن الأمريكية الصهيونية.
وخلال اللقاء ألقى المناضل جمال سكاف شقيق الأسير يحيى سكاف كلمة، قال فيها:" إن الأسرى يخوضون معركة الكرامة، في ظل تخاذل الأنظمة وعجز الأمة ".
كما ألقى محمد إبراهيم كلمة الحزب الشيوعي اللبناني، فقال:" إن المقاومة ستكون خيارنا الوحيد في إفشال مخططات الأعداء".
وتحدث مسؤول حركة الجهاد الإسلامي في الشمال بسام موعد، مؤكدًا أن المعركة مع هذا العدو هي معركة إرادة ووجود، وأن المؤامرات ستفشلها انتفاضة شعبنا التي بدأت مع معركة الكرامة للأسرى ".
وألقى مسؤول حركة "المرابطون" في الشمال عبدالله الشمالي، كلمة طالب فيها بأوسع تحرك شعبي، نصرة للأسرى، وتصعيد المقاومة، وإسقاط المؤامرات، والتحرر من الاتفاقات والمفاوضات .
وألقى الشاعر شحادة الخطيب قصيدة شعرية، عبر من خلالها عن التضامن مع الأسرى.













التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1